أمران يثيران تساؤلات في خطاب بايدن حول هجوم مطار كابول

العالم
نشر
دقيقة قراءة

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—ألقى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الخميس، كلمة عقب فيها على هجوم مطار كابول الدولي والذي أوى بحياة 13 جنديا أمريكا وجرح 18 آخرين وفقا للقيادة المركزية بالجيش الأمريكي.

ولكن هناك أمران أثار تساؤلات في كلمة الرئيس بايدن، الأمر الأول هو أنه تعهد بـ"إتمام المهمة" وإخراج كل الأمريكيين والأفغان الذين ساعدوا القوات الأمريكية وهو الأمر الذي يبدو أنه مستحيل بالنظر إلى أنه لن يمدد تاريخ الانسحاب الذي ينتهي في الـ31 من أغسطس/ اب الجاري.

الأمر الثاني يتثمل بأن تعهد بايدن بالرد بقوة على داعش خرسان سيكون أمرا أكثر صعوبة دون وجود قوات أمريكية على الأرض أو في أي مكان قريب من أفغانستان.

ويذكر أن تنظيم داعش - خراسان تبنى تنفيذ أحد عناصره عملية انتحارية استهدفت أشخاصًا بالقرب من مطار كابول يوم الخميس، قائلا في بيان إن اسم الانتحاري هو "عبد الرحمن اللوغاري"، دون أن تقدم أي دليل على ذلك.

 

 

 

نشر