بايدن: الضربة الأمريكية ضد داعش لن تكون الأخيرة.. وهجوم "محتمل بشدة" على مطار كابول

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إن الضربات الأمريكية ضد عناصر تنظيم داعش – خراسان المتورطين في الهجوم على مطار كابول، ستظل مستمرة، حسب بيان له السبت.

وأضاف بايدن: "قلت إننا سنلاحق المجموعة المسؤولة عن الهجوم على قواتنا والمدنيين الأبرياء في كابول، وقد فعلنا ذلك".

وأكد بايدن أن الضربة الأمريكية المُنفذة بطائرة دون طيار في وقت سابق السبت، وأدت إلى مقتل "هدفين بارزين" وإصابة آخر، "لن تكون الضربة الأخيرة".

وتابع: "سنواصل تعقب أي شخص متورط في هذا الهجوم الشنيع ونجعله يدفع الثمن".

وحذّر الرئيس الأمريكي من أن "الوضع على الأرض لا يزال شديد الخطورة، ولا يزال خطر وقوع هجمات إرهابية على المطار مرتفعًا".

وأوضح: "أبلغني قادتنا أنه من المحتمل بشدة وقوع هجوم خلال الـ 24-36 ساعة المقبلة. وجهتُهم إلى اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لإعطاء الأولوية لحماية القوة، وتأكدت من أن لديهم جميع السلطات والموارد والخطط لحماية رجالنا ونسائنا على الأرض".

وأشاد بايدن بأفراد القوات الأمريكية الذين قُتلوا في هجوم هذا الأسبوع على مطار حامد كرزاي الدولي، قائلاً: "إن أعضاء الخدمة الثلاثة عشر الذين فقدناهم كانوا أبطالًا قدموا التضحية القصوى في خدمة أعلى مُثلنا الأمريكية، وفي الوقت نفسه إنقاذ أرواح الآخرين. لقد مكنت شجاعتهم ونكران الذات أكثر من 117 ألف شخص معرضين للخطر من الوصول إلى بر الأمان حتى الآن".

وقال مسؤول بوزارة الصحة العامة الأفغانية لشبكة CNN، يوم الجمعة، إن إجمالي عدد قتلى الهجوم ارتفع إلى أكثر من 170 قتيلاً وأكثر من 200 جريح في انفجار كابول يوم الخميس.

نشر