رئيسة منظمة "عائلات 11 سبتمبر" ترد على تصريح وزير الخارجية السعودي عن الوثائق السرية

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ردت رئيسة منظمة "عائلات 11 سبتمبر المتحدة" تيري سترادا على تصريح وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بشأن رفع السرية عن وثائق مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) بشأن هجمات 11 سبتمبر.

وكان الأمير فيصل قد صرح، الأحد، ردا على سؤال حول الوثيقة الأولى التي نشرها مكتب التحقيقات الفيدرالي، قائلا: "لأكثر من عقد من الزمان، دافعنا عن إصدار أي وثائق متعلقة بهذا اليوم المأساوي بثقة كاملة في أن الكشف عن أي معلومات في تلك الوثائق سيظهر تمامًا عدم وجود أي تورط للمملكة العربية السعودية بأي طريقة".

وقالت سترادا، لشبكة CNN، ردا على تصريحات وزير الخارجية السعودي، إن "ذلك مجرد كذب واضح. إذا كانوا يرغبون حقًا في عرض كل شيء علانية فيمكنهم الذهاب إلى المحكمة اليوم وطلب رفع أمر الحماية".

وأضافت أن الوثيقة الأولى التي نشرها مكتب التحقيقات الفيدرالي "صاعقة". وتابعت بالقول: "يوجد الآن ما لا يقل عن 8 من المسؤولين الحكوميين السعوديين ذوي وجهات النظر المتطرفة والذين كانوا يعملون مع عناصر القاعدة الإرهابيين، في التخطيط والتآمر والترتيب لشبكة الدعم التي تم وضعها لوصول مختطفي الطائرات".

ورأت سترادا أن "هناك رابطا وعلاقة مباشرة للحكومة السعودية بهجمات 11 سبتمبر"، على حد تعبيرها. وقالت إنه "أمر لا جدال فيه، ثمانية أشخاص على الأقل، وليس هذان الشخصان فقط".

نشر