رئيسي باجتماع الـUN: لولا قوة إيران وكفاح سليماني والمهندس لكانت داعش جار أوروبا

العالم
نشر
دقيقة قراءة
صورة أرشيفية لإبراهيم رئيسي
Credit: ATTA KENARE/AFP via Getty Images)

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—ألقى الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي كلمة كلمة عبر الاجواء الافتراضية في الاجتماع السنوي الـ 76 للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك، ألقى فيها الضوء على المنطقة ودور بلاده.

وقال رئيسي وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: "سياستنا هي الحفاظ على الاستقرار والسيادة الوطنية لجميع دول المنطقة. لولا قوة ودور إيران إلى جانب حكومات وشعوب سوريا والعراق، ولولا كفاح الشهيد أبو مهدي المهندس والفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني، لكانت داعش اليوم هي جار اوروبا من طرف البحر الأبيض المتوسط، وبطبيعة الحال، لن تكون داعش هي الموجة الأخيرة من التطرف".

وتابع قائلا: "ما نراه في المنطقة اليوم لا يدل على فشل السلطويين والعقلية السلطوية فحسب، بل يدل ايضا على فشل مشروع فرض الهوية الغربية، نتيجة النزعة السلطوية هي إراقة الدماء وعدم الاستقرار، وفي النهاية الهزيمة والفرار".

وأضاف: "اليوم لن تغادر الولايات المتحدة العراق وأفغانستان، بل انها تُطرد منهما. ومع ذلك، فإن تكلفة هذا الافتقار إلى العقلانية تتحملها الدول المضطهدة من فلسطين وسوريا إلى اليمن وأفغانستان، ومن ناحية أخرى يتحملها دافعو الضرائب الأمريكيون".

نشر