وكالة روسية: إسقاط القضية الجنائية المرتبطة بـ"تمرد فاغنر".. والمجموعة تسلم أسلحة ثقيلة للقوات المسلحة

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قال جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، الثلاثاء، إنه أسقط القضية الجنائية ضد مجموعة فاغنر وقائدها يفغيني بريغوجين بسبب التمرد المسلح، وفقًا لوكالة الإعلام الروسية الرسمية (ريا نوفوستي)، الثلاثاء.

ونشرت الوكالة تقريرا جاء فيه: "قال مكتب الأمن الفيدرالي إن قضية التمرد المسلح أُسقطت في 27 يونيو/ حزيران".

ونقلت الوكالة في تقريرها عن مكتب الأمن الفيدرالي الروسي قوله: "أثناء التحقيق في قضية التمرد ثبت أن المشاركين فيها أوقفوا أفعالهم الهادفة بشكل مباشر إلى ارتكاب جريمة، وتم إغلاق القضية".

وأضاف المكتب: "في سياق التحقيق في القضية الجنائية التي بدأها قسم التحقيق في مكتب الأمن الفيدرالي للاتحاد الروسي في 23 يونيو/ حزيران بموجب المادة 279 من القانون الجنائي للاتحاد الروسي بشأن واقعة تمرد مسلح، تم إثبات أنه في 24 يونيو، أوقف المشاركون فيها الإجراءات التي تهدف مباشرة إلى ارتكاب جريمة".

وتابع الأمن الفيدرالي بالقول: "مع الأخذ في الاعتبار هذه الظروف وغيرها من الظروف ذات الصلة بالتحقيق، أصدرت هيئة التحقيق في 27 يونيو/ حزيران قراراً بإغلاق القضية الجنائية".

ونقلت الوكالة أيضا عن وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، أن شركة فاغنر العسكرية الخاصة ستسلم معدات عسكرية ثقيلة للوحدات العاملة بالقوات المسلحة الروسية.

وجاء في تقرير الوكالة: "قالت وزارة الدفاع الروسية إن الاستعدادات جارية لنقل معدات عسكرية ثقيلة من شركة فاغنر العسكرية الخاصة إلى الوحدات النشطة في القوات المسلحة".

وكان زعيم فاغنر يفغيني بريغوجين قد ادعى، الاثنين، أن مجموعة المرتزقة كان من المقرر أن تغادر مواقعها في 30 يونيو، وتسلم المعدات إلى المنطقة العسكرية الجنوبية في روستوف بروسيا. ومع ذلك، قال إن الجيش الروسي هاجم قوات فاغنر، الجمعة، قبل أيام من الموعد المقرر للتسليم.