إنتاج الغذاء واستهلاكه.. هل من ضوابط أخلاقية؟

اقتصاد
نشر
إنتاج الغذاء واستهلاكه.. هل من ضوابط أخلاقية؟

(CNN)-- هل تحبّ "آيس كريم" الشوكولاتة المصنوعة في أحد محلات "هاغن داز؟"

ولكن ماذا عن معاملة هذه الشركة للمزارعين الذين يوفرون مكونات منتجاتها الأولية؟ وماذا عن "كيت كات" وتأثير إعدادها على البيئة؟

في حملة توعية تقودها منظمة "أوكسفام" تدعو المستهلكين إلى التفكير في سلوكيات إنتاج الأغذية من قبل الشركات الكبرى ولاسيما ما يتعلق منها بالتغيرات المناخية وحقوق العمال، قبل أن يشتروا ما اعتادوا على شائره.

وفي تقريرها، تعتمد المؤسسة على مقاربة تشمل "تسمية الشركات التي تحترم المعايير الأخلاقية، وكذلك لائحة عار تشمل تلك التي تلتزم بها."

والمعايير هي حقوق المرأة وحقوق المزارعين المنتجين، وحماية الأرض وموارد المياه والمحافظة على البيئة.

ومن ضمن اللائحة التي أعدتها قبل عام، واعتمادا على عملية تقييم، هبطت الشركة المالكة لعلامة "هاغن داز" بسبب "ضعف الرواتب"، وعلى خلاف ذلك، حيت الشركة مؤسسات أخرى من ضمنها نستله وكوكاكولا على التقدم المحرز خلال العام الماضي في مجال الالتزام بأخلاقيات الإنتاج.

والحديث عن "أخلاقيات" الغذاء، تشمل عدة مجالات من ضمنها من يلتزم بنوع محدد مثل أن يكون نباتيا أو كذلك ما يتعلق بالمنشأ عندما يرفض المستهلك تناول أي منتج من خارج حدود بلاده، أو رفض المنتجات التي تنتج بواسطة الغير.

نشر