مستثمر حصل على "الإقامة الذهبية" بالإمارات لـCNN: تعني المواطنة

اقتصاد
نشر
مستثمر حصل على "الإقامة الذهبية" بالإمارات لـCNN: تعني المواطنة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—وصف وليد الزعبي، رئيس مجموعة تايغر وأحد المستثمرين الذين نالوا الإقامة الذهبية في الإمارات إن نيله لهذه الميزة يعني "المواطنة" له ولأفراد أسرته، وذلك على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة الإقامة وشؤون الأجانب في دبي، الثلاثاء.

جاء ذلك في مقابلة للزعبي مع CNN بالعربية، حيث قال: "أنا في البلد منذ 32 سنة وأغلب ثروتي هنا من قبل الإقامة الذهبية، والإقامة الذهبية عنت لي ولأولادي أن هذه تعتبر مواطنة، رغم أن المواطنة تعتبر موجودة على إقامة السنوات الـ3 السابقة".

وتابع قائلا: "الأصل الذي جمع المستثمرين الموجودين حاليا وإلى أعدادهم الهائلة جدا وإلى وضع خارطة الإمارات على خارطة الدول الاقتصادية في العالم هو ثقافة أهل البلد المتمثلة في حماية الحقوق، عندهم ثقافة لحماية الحقوق كبيرة جدا ليست موجودة في مناطق أخرى، وعندهم موضوع التعامل المتسامح من قبل عام التسامح، هم متسامحون ويتعاملون مع الوافدين بشكل رائع جدا.."

وأضاف: "الآن العالم يتطور فتعني زيادة الثقة، والثقة صارت قانونية، فبدل أن تكون ثقافة أصبحت ثقة بشكل قانوني، وفي الحقيقة الأمر العظيم الذي ذكر كان الإقامة الدائمة لشخص خارج البلاد، هذه تعتبر نقلة نوعية للاستثمار في دولة الإمارات".

من جهته قال فاشو شروف، رئيس شركة ريغال، بعد حصوله على الإقامة الذهبية، في مقابلة مع CNN: "نحن في دبي منذ العام 1952، كنا نحصل على تأشيرة لمدة 6 أشهر ولعام ولعامين وثلاثة أعوام وفي بعض الأحيان كانت هناك صعوبة في الحصول على تأشيرة عودة، وكنا ننتظر هذا منذ وقت طويل مثل هونغ كونغ والمملكة المتحدة وأمريكا الذين يقدمون لك تأشيرة لخمسة أعوام، كنا ننتظر الأخبار الجيدة هذه منذ وقت طويل، تلقيت أول مكالمة وكنت أول شخص يحظى بالإقامة الذهبية لعشر سنوات وأنا فرح جدا".

وأضاف: "نحن رجال أعمال منذ العام 1952 بمبالغ تصل لـ100 مليون و200 مليون سنويا.. عندما قدمت إلى دبي بنفس العام 1960 كان التعداد السكاني لدبي 61 ألفا والآن أكثر من 12 مليونًا.. الأمر لا يقتصر على تحفيزي للاستثمار فقط (بعد الحصول على الفيزا الذهبية) بل سأشجع أصدقائي الآخرين على القدوم، هذه دبي أرض الفرص".

نشر