على هامش قمة الـ20.. ترامب يتراجع عن قرار حظر هواوي.. والشركة الصينية تعّلق

اقتصاد
نشر
على هامش قمة الـ20.. ترامب يتراجع عن قرار حظر هواوي.. والشركة الصينية تعّلق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بعد مرور 6 أسابيع منذ إدراج الحكومة الأمريكية شركة هواوي على قائمتها السوداء، اتخذ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ما وصفته شركة الاتصالات الصينية بـ"منعطف عكسي".

صرح ترامب السبت قائلاً إن الشركات الأمريكية يمكنها بيع معداتها لشركة هواوي، مضيفاً أن السماح للمعاملات بين الجهتين لن يمثل "مشكلة طوارئ وطنية كبرى".

وجاءت تعليقات ترامب خلال قمة الـ20 التي عقدت في اليابان، بعد اجتماع مرتقب مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، حيث تناقش الرئيسان حول نزاع الحكومتين التجاري الذي جعل من شركة هواوي، إحدى أكبر الشركات المصنعة للهواتف الذكية في العالم، نقطة تحول في المعركة.

وكانت قد حظرت وزارة التجارة الأمريكية في مايو/أيار بيع السلع أمريكية الصنع لهواوي دون الحصول على ترخيص أولاً، بعد أن اتهم مسؤولون أمريكيون الشركة بالعمل على تهديد الأمن القومي والسياسة الخارجية الأمريكية.

وأشار ترامب إلى أن شركة هواوي ستبقى جزءاً من المناقشات التجارية الجارية بين واشنطن وبكين، ولكنه في الوقت الحالي، سيسمح للشركات الأمريكية بيع قطع غيار للشركة الصينية.

ولم تستجب وزارة التجارة، التي أصدرت الحظر المفروض على هواوي، لطلبات التعليق على كيفية تعديلها لوضع الشركة، كما لم يستجب البيت الأبيض على أسئلة حول ما إذا كان قد طلب من وزارة التجارة مراجعة القضية.

أما بالنسبة لهواوي، فقد علّقت على قرار ترامب من خلال أحد حسابات الشركة الرسمية على تويتر، مغردة: "منعطف عكسي؟ يشير دونالد ترامب أنه سيسمح لهواوي شراء التكنولوجيا الأمريكية مرة أخرى!"

ونفت شركة هواوي الاتهامات الموجهة لها حول ارتكاب أي مخالفات، بينما حاولت على مدى الأسابيع القليلة الماضية استعادة إمكانية وصولها إلى المنتجات الأمريكية، والتي تعتبر أساسية في سلسلة توريد الشركة، إذ تعتمد الشركة على رقائق الكمبيوتر المستوردة من شركات مثل إنتيل ومايكرون، فضلاً عن غوغل التي كانت تزود الشركة بنظام تشغيل أندرويد.

وقد صرحت غوغل في مايو/أيار أنها ستلتزم بالسياسة الجديدة لإدارة ترامب وتقيد استخدام شركة هواوي لنظام أندرويد، الأمر الذي اُعتبر بمثابة ضربة مدمرة لأعمال شركة الهواتف الذكية الصينية.

إلّا أن مايكرون، تعتبر هواوي واحدة من أكبر عملائها التجاريين، حيث واجهت انخفاضاً حاداً في العائدات منذ إصدار قرار الحظر، إذ انخفضت مبيعات وحدة هواتفها الذكية في الخارج بنسبة 40٪ في الأسابيع التي تبعت إدراج هواوي على القائمة السوداء. 

ويبدو أن ترامب كان على علم بعدم رضا أو تقبل الموردين الأمريكيين للسياسة الحالية، حيث قال إن "الشركات الأمريكية لم تكن سعيدة كلياً لأنها لم تتمكن من البيع"، خاصة وأن الولايات المتحدة الأمريكية تبيع "كميات هائلة من المنتجات" لهواوي.

وتقول شركة هواوي، التي تعتبر رائدة على مستوى العالم في تطوير تقنيات شبكات 5G أو الجيل الخامس، إن حظر الشركة من الولايات المتحدة الأمريكية سيضر في نهاية المطاف الأعمال التجارية الأمريكية والمستهلكين الأمريكيين.
 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر