واشنطن توسع قائمتها السوداء.. وتجدد ترخيص هواوي لـ90 يوماً إضافياً

اقتصاد
نشر
واشنطن توسع قائمتها السوداء.. وتجدد ترخيص هواوي لـ90 يوماً إضافياً
02:30
هل يشهد العالم حرب عملات قريباً؟

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت وزارة التجارة الأمريكية أنها ستضيف أكثر من 45 شركة جديدة مرتبطة بشركة هواوي إلى قائمة التصدير السوداء.

كما قالت الوزارة إنها سمحت بتجديد ترخيص عام مؤقت يسمح للشركات في الولايات المتحدة الأمريكية بيع المنتجات لهواوي ضمن حدود، مثل توفير تحديثات الأمن لأجهزة هواوي. وسيمتد التجديد لمدة 90 يوماً ودخل حيز التنفيذ يوم الاثنين.

وتعتبر هواوي نقطة ارتكاز في حرب ترامب التجارية الأوسع مع الصين. ونشر ترامب، الأحد، تغريدة في حسابه على موقع التواصل تويتر، قائلاً فيها إن الولايات المتحدة "تبلي حسناً مع الصين، وتتحدث معها!"، وذلك بعد أن لمح المستشار الاقتصادي لاري كودلو إلى توصل الحكومتين إلى اتفاق. 

في الوقت نفسه، ادعى وزير التجارة ويلبر روس في ظهور على قناة "فوكس بيزنس"، الاثنين، أن البائعين الصينيين تحملوا "كل أو جزء من الضربة" بسبب رسوم ترامب الجمركية على البضائع الصينية الصنع.

ورغم أن التمديد يعد أمراً جيداُ بالنسبة لشركة هواوي، لا تزال الشركة تعارض إدراجها على القائمة السوداء، حيث أن الحكومة الأمريكية وسّعت الآن حظرها ليشمل هواوي و118 شركة تابعة لها.

وفي رد على القرار، قالت هواوي في بيان إنه "من الواضح أن هذا القرار الذي اتخذ في هذا الوقت بالذات له دوافع سياسية ولا علاقة له بالأمن القومي. هذه الإجراءات تنتهك المبادئ الأساسية للمنافسة في السوق الحرة. فهي ليست في مصلحة أحد، بما في ذلك الشركات الأمريكية"، مضيفة أن "تمديد الرخصة المؤقتة العامة لا يغير حقيقة أن هواوي عوملت بطريقة غير عادلة".

وتعتقد الولايات المتحدة الأمريكية منذ فترة طويلة بأن هواوي تشكل تهديداً على أمن البلاد القومي، حيث ادعت أن بإمكان بكين استخدام منتجات الشركة للتجسس على الدول الأخرى. وقد دفع هذا الادعاء الحكومة الأمريكية إلى حث حلفائها على تقييد أو حظر استخدام معدات هواوي في شبكات الجيل الخامس الخاصة بهم – جهود من شأنها إلحاق الضرر بجهود هواوي في خطتها لأن تصبح الشركة الرائدة عالمياً في الجيل التالي من التكنولوجيا اللاسلكية. 

وتنفي شركة هواوي أن أياً من منتجاتها يشكل خطراً على الأمن القومي.

وكانت قد صعدت واشنطن معركتها مع شركة هواوي في شهر مايو/أيار بعد أن وضعت الشركة على القائمة السوداء التجارية، ومنعت الشركات الأمريكية من بيع برامج الشركة ومنتجاتها دون ترخيص.

وقد تسببت هذه القيود في خلق حالة من عدم اليقين فيما يتعلق بعلاقات الشركة مع شركائها، من بينها غوغل، ومشغلي الهواتف المحمولة الذين يبيعون هواتفها الذكية.

في وثيقة تلقتها CNN، أوضحت وزارة التجارة ما هي أنواع المنتجات التي يسمح الترخيص العام المؤقت للشركات الأمريكية بمواصلة بيعها لهواوي. وتشمل هذه المنتجات أجهزة التكنولوجيا الاستهلاكية مثل الشرائح التي تبيعها إنتيل ومايكرون وغيرها من الشركات لهواتف هواوي الذكية أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الواي فاي. كما سيسمح أيضاً ببيع البرامج لإصلاح الأخطاء أو الثغرات الأمنية لأنظمة تشغيل الهواتف الذكية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر