إضراب عام في القطاع المصرفي اللبناني بسبب ظروف العمل "غير المقبولة"

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
إضراب عام في القطاع المصرفي اللبناني بسبب ظروف العمل "غير المقبولة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلن المجلس التنفيذي في اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان عن إضراب عام في القطاع المصرفي، داعياً الموظفين في المجال للتوقف عن العمل ابتداء من الثلاثاء 12 نوفمبر/تشرين الثاني، حتى "عودة الهدوء إلى الأوضاع العامة".

وذكر بيان، نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، أن مجلس الاتحاد "يعلن الإضراب العام في القطاع المصرفي ودعوة الزملاء إلى التوقف عن العمل من صباح يوم الثلاثاء في 12 تشرين الثاني 2019 حتى عودة الهدوء إلى الأوضاع العامة التي يحتاجها القطاع المصرفي لمعاودة العمل بشكله الطبيعي المعتاد".

كما قال البيان إن المجلس اتخذ قرار الإضراب في جلسة طارئة عقدت الإثنين، بسبب ما يشهده القطاع المصرفي من أوضاع غير مستقرة "أدت إلى ظروف عمل غير مقبولة"، وتسببت في تعرض بعض موظفي القطاع المصرفي إلى "الإهانات والشتائم وحتى إلى اعتداءات من قبل المودعين".

وأشار البيان إلى حالة من الفوضى التي انتشرت في عدد من المصارف، أدت إلى إرباك ونشر القلق والشعور بالخوف لدى الموظفين الذين واصلوا العمل بمهنية رغم الظروف "الضاغطة نفسياً وحتى جسدياً".

ووفقاً للبيان، فإن المجلس تلقى العديد من الاتصالات والمراسلات من موظفي المصارف الذين طالبوه بالتدخل لحماية أمن المصرفيين وكرامتهم.

ويشهد الشارع اللبناني احتجاجات ضخمة منذ الـ17 من أكتوبر/تشرين الأول، مطالبة برحيل جميع الفئة السياسية الحاكمة، التي لم يستقيل منها حتى الآن سوى رئيس الوزراء سعد الحريري في الـ29 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 

نشر