أزمة الوقود بلبنان.. جنبلاط: لا أملك محطة بنزين ومن يروج هم عملاء سوريا

اقتصاد
نشر
جدال بمحطة وقود في لبنان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— رد وليد جنبلاط، رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، على اتهامات وجهت له بضلوعة في أزمة المحروقات في لبنان، مؤكدا أنه لا يملك أي محطة وقود في البلاد.

جاء ذلك في تغريدة لجنبلاط على صفحته الرسمية بتويتر، حيث قال: "ها هم عملاء سوريا يتنافسون في التحريض ومن مواقع مختلفة حول مسؤوليتي في أزمة المحروقات وللتوضيح فإنني لا املك محطة بنزين في كل لبنان. الغريب ان البعض منهم يستخدم منبرا للثورة اما الاخر ومن موقع الممانعة وصل تحريضه باتهام الحزب الاشتراكي باغتيال علاء أبو فخر. سنلجأ الى القضاء".

وكانت ندى بستاني، وزيرة الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال بلبنان، قد أوضحت أن "ما يحصل اليوم في قطاع المحروقات هو بسبب آلية وضعها حاكم مصرف لبنان رياض سلامة من دون التواصل مع وزارة الطاقة والمياه".

وأضافت الوزيرة في حديث لإذاعة صوت المدى، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية: "منذ اليوم الاول للأزمة قلنا اننا لن نحمل المواطن اللبناني اي اعباء إضافية.. بمجرد تقاسم اعباء سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية نكون قد تخطينا الازمة والاثنين سوف نستورد 10% من حاجة السوق للمحروقات كدولة وسوف نبيع بالليرة اللبنانية".

نشر