بوينغ قد تلغي أو تحد من إنتاج طائرات 737 ماكس "المضطربة"

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
قال مصدر مطلع على عمليات اتخاذ القرارات في بوينغ إن شركة الطيران قد تعلن عن قرار للحد من أو إلغاء إنتاج طائراتها المضطربة من طراز 737 ماكس.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قال مصدر مطلع على عمليات اتخاذ القرارات في بوينغ إن شركة الطيران قد تعلن الاثنين بعد إغلاق الأسواق الأمريكية عن قرار للحد من أو إلغاء إنتاج طائراتها المضطربة من طراز 737 ماكس.

وقال المصدر إن الشركة إذا اتخذت قرار إلغاء إنتاج الطائرات، "فسيكون ذلك إيقاف إنتاج مؤقت لطائرات 737 ماكس"، مضيفاً أن الإنتاج "سيستأنف مجدداً في نهاية المطاف".

ويأتي القرار بعد اجتماع الأسبوع الماضي بين إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية وبوينغ، أعلنت عقبه الشركة أن طائرة 737 ماكس لن تكون جاهزة للطيران قبل انتهاء هذه السنة التقويمية.

وكانت قد عُلقت الرحلات على جميع طائرات بوينغ من طراز 737 ماكس حول العالم في مارس/آذار الماضي بعد تحطم طائرتين في حادثين أسفرا عن مقتل 346 شخصاً.

كما استمع الكونغرس الأسبوع الماضي إلى أحد المبلغين عن المخالفات في بوينغ والذي كان قد عمل على طراز 737 ماكس وحث المدراء على إغلاق خط الإنتاج بسبب الأخطاء والتقصير في العمل، إلّا أن توصياته أُهملت على حد قوله.

قد توقع تحليل أجرته إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية في ديسمبر/كانون الأول من العام 2018، بعد أسابيع قليلة من حادث الطائرة الأولى، أنه سيكون هناك أكثر من 15 حادثاً مميتاً على متن طائرات ماكس على مدار حياة الطائرة. وقد أعلن عن التقرير وعرضت على عامة الناس في جلسة استماع للجنة النقل في مجلس النواب الأمريكي يوم الأربعاء.

ولكن رغم التقرير، لم تعلق إدارة الطيران الفيدرالية رحلات الطائرات إلا بعد تحطمها في الحادثة الثانية، حيث قال رئيس اللجنة، بيتر ديفازيو، في جلسة الاستماع إن إدارة الطيران الفيدرالية "جازفت بسلامة المسافرين".

وفي رد على تعليق ديفازيو، قال مدير إدارة الطيران الفيدرالية ستيفن ديكسون إن "أي مؤشر على أن أي مستوى من الحوادث هو أمر مقبول لا يعكس أعمال 45 ألف شخص من المحترفين المتفانين في إدارة الطيران الفيدرالية".

محتوى مدفوع

نشر