بسبب كورونا.. أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى منذ أكثر من عام

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بسبب كورونا.. أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى منذ أكثر من عام

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – انخفضت أسواق النفط الخام مجدداً وسط مخاوف من تدمير فيروس كورونا المتفشي الطلب في الصين، والتي تعتبر أكبر مستورد للنفط الخام في العالم.

وانخفض النفط الأمريكي بنسبة 2.8% إضافية يوم الاثنين ليبلغ سعر البرميل في أدنى مستوياته أقل من 50 دولاراً، للمرة الأولى منذ يناير/كانون الثاني من العام 2019. وأغلق النفط الخام عند 50.11 دولار للبرميل، ما تسبب في انخفاضه بنسبة 21% تقريباً عن أعلى سعر إغلاق عند 63.27 دولار للبرميل في 6 يناير/كانون الثاني. وتعتبر السوق هابطة في كثير من الأحيان عندما تنخفض بأكثر من 20% عن مستوياتها السابقة.

وقد تعثرت أسواق الطاقة بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 420 شخصاً وأصاب أكثر من 20 ألف شخص حول العالم. كما تسبب الفيروس أيضاً في إلغاء العديد من الرحلات الجوية، وأدى إلى توقف أجزاء من الاقتصاد الصيني.

ويقول ريان فيتزموريس، استراتيجي الطاقة في رابوبنك، إنه "هناك مخاوف كبيرة في السوق. والكثير من التصفيات القسرية".

وكانت أسعار النفط في ارتفاع مع بداية العام، حيث راهن المستثمرون على أن الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين في مرحلتها الأولى ستنشط الاقتصاد العالمي. كما ارتفع النفط الخام أيضاً مؤقتاً بسبب تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

وبدأت عمليات بيع الطاقة بعد تخفيف التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، ما قلل من فرص حدوث انقطاع في الإمدادات في الشرق الأوسط. إلّا أن أسعار النفط، إلى جانب سوق الأوراق المالية، تأثرت بعد ذلك من خطر تفشي فيروس كورونا.

ويشعر المستثمرون بالقلق من أن يضر فيروس كورونا الطلب على وقود الطائرات، إذ أوقفت شركات الطيران الدولية الكبرى بما فيها الطيران الكندي والخطوط الجوية الأمريكية وديلتا والخطوط الجوية البريطانية، جميع الرحلات الجوية من وإلى البر الرئيسي للصين حتى نهاية شهر فبراير/شباط أو أكثر. كما أصبحت خطوط شرق الصين الجوية يوم الاثنين أول شركة طيران صينية كبرى تعلق رحلاتها من وإلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ويقلق المستثمرون من فيروس كورونا بسبب انتشاره السريع في الصين، التي تعد أهم مصدر لطلب الطاقة في العالم، حيث تعتمد الصين على كميات كبيرة من النفط للحفاظ على اقتصادها المتنامي سريع التطور ولنقل أعداد سكانها الهائلين.

وكانت قد استوردت الصين أكثر من 10 ملايين برميل من النفط يومياً في العام 2019، ما جعلها أكبر مستورد في العالم للسنة الـ17 على التوالي من حيث واردات النفط القياسية، وفقاً لرويترز.

نشر