هل يؤثر فيروس كورونا على صناعة الهواتف الذكية؟

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هل يؤثر فيروس كورونا على صناعة الهواتف الذكية؟

سان فرانسيسكو، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- حذرت أكبر شركة مصنعة لشرائح الهواتف الذكية وأجهزة المودم في العالم من أن فيروس كورونا قد يعرقل صناعة الهواتف المحمولة حول العالم.

وقالت "كوالكوم" يوم الأربعاء إنها خفضت توجيه أرباحها للربع القادم جزئياً بسبب تفشي الفيروس في الصين. وقال المدير المالي للشركة، أكاش بالكيوالا، خلال محادثة الأرباح الأخيرة إنه "هناك شكوك كبيرة حول تأثير فيروس كورونا على الطلب على الهواتف المحمولة وسلسلة التوريد".

وقد تسبب فيروس كورونا في مقتل أكثر من 560 شخصاً وإصابة أكثر من 28 ألف شخص في جميع أنحاء العالم، معظمهم في الصين. وقد أثر تفشي الفيروس بشكل كبير على الأعمال التجارية العالمية، حيث أغلقت شركات التجزئة مئات المتاجر، وألغت شركات الطيران رحلاتها من وإلى الصين، وهبطت أسعار النفط الخام في وقت سابق من هذا الأسبوع.

ومن المحتمل أن تتأثر أيضاً صناعة الهواتف الذكية، التي تعتمد بشكل كبير على الصين في التصنيع والمبيعات. وتقول "كوالكوم" إن حوالي نصف إيرادات الشركة العام الماضي جاءت من الصين، وفقاً لتقريرها السنوي الأخير، كما أن العديد من عملائها، بما في ذلك شركة آبل، لديهم حضور رئيسي في الصين.

وقال ستيف مولينكوبف، الرئيس التنفيذي للشركة يوم الأربعاء إنه "مع استمرار تطور وضع فيروس كورونا، نفكر بالعديد من موظفي كوالكوم في الصين، وعملائنا وموردينا وعائلاتهم، وكذلك أولئك الذين تأثروا بهذا الوضع غير المسبوق".

وكانت قد أعلنت شركة صناعة الشرائح عن عوائد بلغت 5.08 مليار دولار للربع المنتهي في ديسمبر/ كانون الأول من العام 2019، بزيادة قدرها 5٪ عن ذات الفترة من العام الماضي، بينما انخفضت أرباحها بنسبة 13٪.

 

نشر