في هذه الرياضة المرهقة عليك فقط أن تأكل..

في هذه الرياضة المرهقة عليك فقط أن تأكل..

منوعات
آخر تحديث الأحد, 24 يوليو/تموز 2016; 11:29 (GMT +0400).
2:13

كرايزي ليغز كونتي، منافس في الأكل، المرتبة 20 في العالم

ليست مسابقات الأكل أمراً مسلياً، وإنما هي نشاط رياضي. إنها تشبه الركض في ماراتون، وسباق مئة ياردة في الوقت نفسه، بفارق أن قدميك تبقيان مكانهما،  ولكن معدتك تتحرك بسرعة 100 ميل في الساعة.
اسمي كرايزي ليغز كونتي، وأنا أشارك في مسابقات الطعام منذ 15 عاماً.

لمشاهدة الفيديو الأصلي.. اضغط هنا
لا أستطيع أن أذكر نوعاً واحداً من الطعام لم ينزل إلى معدتي ضمن المنافسات.
بدون أي شك فإن منافسة الأكل هي رياضة حقيقية، إنها ذاكرة عضلية تملكها معدتك، ذهنك وجسدك إذا حضرت نفسك بالشكل الكافي.

تابع بالفيديو: ما هي القوانين التي تمنعك أو تسمح لك بمقاضاة “بوكيمون غو” في حال الضرر؟ 

ما يمكن ألا يسير على ما يرام ليس الأصوات في معدتك، وإنما الأصوات في رأسك:
"أنت تقارب على الامتلاء، ستستمر المسابقة إلى الأبد، متى سينتهي ذلك؟"

تابع أيضا.. تعرّف إلى شخصيتك من خلال طريقتك في توضيب حقائب السفر

يجب أن تكون استراتيجيتك دقيقة بما يختص بتقنياتك، ولكنك في الواقع لا تتذوق الطعام.
في الخامسة عشرة تقريباً، أبدأ أشعر بالانقباضات في جهازي. في منافسات الطعام نسميه الجدار، حيث يطلب منك جسمك أن تتوقف. تتعرق ، ينتفخ خداك وتشعر بالإرهاق، في آخر دقيقتين تتحول الأحلام إلى حقيقة أو تتحطم وهو الجزء الأصعب في أي مسابقة.

شاهد أيضا.. هل ممارسة الرياضة في المدن الملوثة آمنة؟

لا يوجد أي شيء سحري في ما يلي مسابقات الطعام، فنحن نهضم كل ما نأكله. أحتاج أن أشرب السوائل باستمرار لأشكل مكاناً قادراً على استيعاب الطعام في جهازي.
الحد الأدني لأي مسابقة في الأكل هي 24 ساعة قبل أن أشعر أنني بشري، وأقصد ببشري تناول العشاء الطبيعي ثانية.

للمزيد شاهد.. زجاجات كوكا كولا سرية للجنرالات الروس

أجد أن نشاط الأكل التنافسي مرهق وصعب ويقتصر على أشخاص معينين، ولكنه مجز، فأنا سأستمر بالأكل طوال حياتي، وقد أقوم بذلك بشكل تنافسي.