قائد الحرس الثوري: فيروس كورونا قد يكون هجوم بيولوجي يستهدف إيران والصين

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
قائد الحرس الثوري: فيروس كورونا قد يكون هجوم بيولوجي يستهدف إيران والصين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، إن بلاده تخوض حربًا ضد فيروس كورونا، مُرجحًا أنه "قد يكون نتيجة هجوم بيولوجي يستهدف الصين وايران أولا، ومن ثم سائر النقاط"، حسب ما أوردته وكالة مهر شبه الرسمية.

ونقلت الوكالة تصريحات سلامي على هامش تقليد القائد الجديد لفيلق "ثأر الله"، التابع للحرس الثوري بمحافظة كرمان، الخميس.

وأضاف سلامي: "أننا اليوم نواجه معركة بيولوجية، إلا أن البلاد تمضي في هذا الطريق الصعب بثبات وصلابة... لقد كنا نتصور بأن القوات المسلحة والتعبئة هي المرتكز، لكننا أدركنا أن الشعب هو المرتكز وبالاعتماد عليه لن نُهزَم"، في إشارة منه إلى إعلان السلطات الإيرانية خطة تعبئة لمواجهة انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وتابع قائد الحرس الثوري الإيراني: "نخوص حربًا مع هذا الفيروس الذي من الممكن أن يكون هجومًا بيولوجيًا يستهدف الصين وإيران أولا، ومن ثم سائر النقاط، لكن حتى لو كان الأمر كذلك فإنه وفقا للآية الشريفة سيرتد إلى نحورهم وسيبتلون هم أيضًا، وسننتصر نحن".

وارتفعت حصيلة ضحايا فيروس كورونا في إيران إلى 107 حالات وفاة، إضافة إلى وجود 3513 حالة إصابة مؤكدة، حسب آخر إحصاءات نشرتها وكالة أنباء إيرنا الرسمية

وأغلقت إيران المدارس والجامعات وغيرها من المراكز التعليمية مؤقتًا، كما ألغت جميع الأحداث العامة، مثل الحفلات الموسيقية والفعاليات الرياضية، للمساعدة في الحد من انتشار المرض.

وانتشر فيروس كورونا الجديد، في جميع محافظات إيران البالغ عددها 31 محافظة، وفقًا لما أعلنته وزارة الصحة الإيرانية في تحديثاتها حول تفاصيل الحالات المصابة بالمرض، الخميس.

وتعد إيران من أكثر الدول المصابة بفيروس كورونا بعد الصين، فيما تتزايد أعداد المصابين والوفيات بمعدل تجاوز المعدلات اليومية الحالية في الصين، والتي بدأ فيها انتشار المرض في ديسمبر كانون الأول الماضي 2019.

وسجلت عدد من الدول المجاورة لإيران، من بينها الإمارات والسعودية والكويت والعراق ولبنان، إصابات بفيروس كورونا لحالات كانت قادمة من إيران.

 

نشر