دراسة: بدء فحص الثدي السنوي بالأربعينيات مرتبط بانخفاض نسبة وفيات سرطان الثدي

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- توصلت دراسة جديدة إلى أن إجراء الفحوصات السنوية لسرطان الثدي في وقت مبكر، أي عند بلوغ سن الـ40 عاماً تقريباً، يمكن أن يقلل من وفيات سرطان الثدي خلال العقد الأول من الفحص.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في مجلة "The Lancet Oncology"، يوم الأربعاء، أن الانخفاض في الوفيات "بنسبة 25٪، كان مرتبطًا بالدعوة السنوية للتصوير الشعاعي للثدي، بين سن الـ40 والـ49 عاماً، خلال السنوات العشر الأولى".

وقام الباحثون، من مؤسسات مختلفة في المملكة المتحدة، وإسرائيل، والولايات المتحدة، وروسيا، بتحليل بيانات أكثر من 160 ألف امرأة في بريطانيا، اللواتي شاركن بـ"تجربة العمر" في المملكة المتحدة، وهي تجربة فحص عشوائية تأسست عام 1991.

وعُينت النساء، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 39 و41 عاماً، بشكل عشوائي، لبدء تصوير الثدي بالأشعة السينية سنوياً أو الاستمرار بالرعاية القياسية في المملكة المتحدة، وهي عدم إجراء التصوير حتى سن الخمسين تقريباً.

ولم تكن النساء اللواتي اتبعن الرعاية القياسية على دراية بالدراسة.

وبعد 10 سنوات من المتابعة، وجد الباحثون أن 83 امرأة قد توفين بسبب سرطان الثدي، من بين إجمالي 53 ألف و883 امرأة قد خضعن لتصوير الثدي بالأشعة السينية سنوياً، في الأربعينيات من العمر، أي حوالي 0.15٪ من المجموعة.

وبالمقارنة مع ذلك، وجد الباحثون أن 219 امرأة قد توفين بسرطان الثدي، من بين إجمالي 106 ألف و953 امرأة اتبعن الرعاية القياسية، أي حوالي 0.20٪ من المجموعة.

وعند فحص المجموعتين بعد السنوات العشر الأولى من المتابعة، لم يجد الباحثون فرقاً كبيراً في نسبة وفيات سرطان الثدي.

وكتب الباحثون في الدراسة: "تشير نتائجنا إلى انخفاض معدل وفيات سرطان الثدي عند إجراء التصوير الشعاعي للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 و 49 عاماً، خلال السنوات العشر الأولى من المتابعة، وعدم وجود تشخيص زائد، بالإضافة إلى ما ينشأ عن الفحص في سن الـ 50 عاماً فما فوق".

ولكن، كانت هناك بعض القيود للدراسة، أحدها أن الفحص قد تم خلال فترة التسعينيات وأوائل القرن الـ21. ومنذ ذلك الحين، حصلت بعض التغييرات في طرق التشخيص والفحص والعلاج.

وبشكل عام، قدمت المجموعات الطبية، في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة، توصيات مختلفة حول فحوصات سرطان الثدي.

وبدورها، تقول جمعية السرطان الأمريكية إن النساء، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 و44 عاماً، لديهن خيار المباشرة بالفحوصات السنوية، في حال رغبتهن بذلك.

ولكنها، توصي أيضاً النساء، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 45 و54 عاماً، بتصوير الثدي بالأشعة السينية كل عام، ومن ثم كل عامين بالنسبة لأعمار الـ55 عاماً وما فوق.

وتنصح الكلية الأمريكية لأطباء الأمراض النسائية والتوليد بتصوير الثدي بالأشعة السينية سنوياً، بدءاً من سن الـ40 عاماً، لجميع النساء.

كما توصي فرقة الخدمات الوقائية الأمريكية بتصوير الثدي بالأشعة السينية كل عامين بدءاً من سن الـ50 عاماً لجميع النساء.

وفي المملكة المتحدة، تتم دعوة النساء، بدءاً من سن الـ50 عاماً إلى الـ71 عاماً، للفحص كل ثلاث سنوات، وذلك بحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية. 

نشر