هل الكافيين آمن أثناء الحمل؟ دراسة جديدة تشكك في إرشادات استهلاكه

صحة
نشر
7 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لا يوجد مستوى آمن من الكافيين للجنين النامي، لذلك يجب على النساء الحوامل أو اللائي يفكرن في الحمل الامتناع تماماً عن القهوة وغيرها من المنتجات المحتوية على الكافيين، وفقاً لمؤلف مراجعة بحثية جديدة.

إلا أن خبراء غير مشاركين في المراجعة، التي نُشرت الإثنين في مجلة "BMJ" الطبية، يشككون في تلك الاستنتاجات.

وقال الدكتور كريستوفر زان، نائب رئيس أنشطة الممارسة الكلية الأمريكية لأطباء الأمراض النسائية والتوليد، إنه لا توجد حاجة إلى "تغيير فوري للإرشادات الحالية" بناءاً على هذا البحث.

وقال زان لـCNN في بيان بالبريد الإلكتروني: "تظل إرشاداتنا أن استهلاك الكافيين المعتدل، أقل من 200 ملليغرام يومياً، لا يبدو أنه عامل رئيسي يساهم في الإجهاض أو الولادة المبكرة".

وقدمت الكلية الملكية البريطانية لأطباء الأمراض النسائية والتوليد بياناً مماثلاً.

وأوضح طبيب التوليد، الدكتور داغني راجاسينجام، المتحدث باسم الكلية الملكية الأمراض النسائية والتوليد إن النصيحة للحد من استهلاك الكافيين إلى 200 ملليغرام في اليوم، أي ما يعادل فنجانين من القهوة سريعة التحضير، ما زالت قائمة.

وأشار راجاسينجام إلى أن "هذه الورقة لا تحل محل جميع الأدلة الأخرى التي وجدت أن تناول كمية محدودة من الكافيين آمن لغالبية النساء الحوامل."

لا توجد أسباب ونتائج

نظرت المراجعة في 37 دراسة قائمة على الملاحظة حول العلاقة بين الكافيين ونتائج الحمل ووجدت أن "استهلاك الأم للكافيين مرتبط بشكل موثوق بالإجهاض، وولادة جنين ميت، وانخفاض الوزن عند الولادة و/ أو خلال الحمل، وسرطان الدم الحاد في مرحلة الطفولة وزيادة الوزن والسمنة لدى الأطفال".

ومع ذلك، لم يكن هناك ارتباط بالولادة المبكرة.

وقال مؤلف الدراسة جاك جيمس، أستاذ علم النفس بجامعة ريكيافيك في آيسلندا، في بيان: "الأدلة العلمية التراكمية تدعم النساء الحوامل والنساء اللواتي يفكرن في الحمل بتجنب الكافيين".

وقال جيمس إن الإرشادات الصحية الحالية بشأن استهلاك الكافيين أثناء الحمل، والتي تنصح النساء الحوامل بالحفاظ على استهلاك الكافيين عند 200 ملليغرام أو أقل في اليوم ، في حاجة إلى "مراجعة جذرية".

وردت الرابطة الوطنية للقهوة على الفور بتعليق من الدكتور آلان ليفيتون، أستاذ علم الأعصاب في كلية الطب بجامعة هارفارد الذي أجرى دراسات حول القهوة برعاية الجمعية.

وقال ليفيتون في بيان قدمته الرابطة الوطنية للقهوة: "تستخلص المراجعة استنتاجات من الدراسات التي تعتمد على بيانات الاستهلاك المبلغ عنها ذاتياً، والتي تشتهر بأنها غير دقيقة".

كما لم يقتنع العديد من الخبراء الخارجيين الذين راجعوا الدراسة بدون تضارب في المصالح.

ونظراً لأن الدراسة كانت قائمة على الملاحظة فقط ولم تستطع تحديد السبب والنتيجة، فإن "الدليل الضار يمكن تفسيره جزئيًاً بالعوامل الأخرى المرتبطة التي تترافق مع تناول كميات كبيرة من الكافيين، مثل التدخين،" وفقاً لما قاله أندرو شينان، أستاذ طب التوليد في كينجز كوليدج لندن، في بيان.

وأضاف شينان: "إن طبيعة الملاحظة لهذه البيانات مع تحيزها المتأصل لا تشير بأي تأكيد إلى أن الجرعات المنخفضة من الكافيين ضارة، ومن غير المرجح أن تتغير النصيحة الحالية بتجنب الجرعات العالية من الكافيين".

وقال راجاسينجام من الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد: "بحسب ما تشير إليه الدراسة، يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة من الكافيين أثناء الحمل إلى الإجهاض وانخفاض وزن الأطفال عند الولادة وقد يؤدي إلى زيادة الوزن في سنوات الطفل الأولى، مما قد يزيد من مخاطر المشاكل الصحية في وقت لاحق من الحياة". 

وأضاف راجاسينجام: "مع ذلك، حسبما وجدت أبحاث أخرى، وربما موثوقة أكثر، لا تحتاج النساء الحوامل إلى التوقف عن تناول الكافيين تماماً لأن هذه المخاطر صغيرة للغاية، حتى لو تم تجاوز حدود الكافيين الموصى بها".

انتشار الكافيين

قد يكون التمسك بـ 200 ملليغرام أو أقل من الكافيين في اليوم أمراً صعباً ما لم تراقب المرأة الحامل بعناية تناولها للكافيين. ويمكن الوصول إلى هذا الحد بسهولة، وتجاوزه، بفنجان واحد في العديد من المقاهي.

وعلى سبيل المثال، فإن كوب نصف لتر تقريبا من قهوة ستاربكس بلوند روست يحتوي على 360 ملليغراما من الكافيين.

ويقول الخبراء إن القهوة منزوعة الكافيين تحتوي على ما بين 9 و14 ملليغراما من الكافيين، وبالتالي فهي تعد خياراً أفضل.

وإلى جانب القهوة، يمكن العثور على الكافيين في عدد من الأطعمة والمشروبات التي قد تستهلكها الأم، مثل الشاي، والصودا، ومشروبات الطاقة، والشوكولاتة. يمكن أن يجعل ذلك من الصعب على المرأة الحامل أن تدرك مقدار الكافيين الذي قد تتناوله.

وعلى سبيل المثال، يحتوي المشروب الغازي "كوكاكولا" على 34 ملليجراما من الكافيين في كل علبة سعتها 350 ملليلترا، وزجاجة من الشاي الأخضر بالعسل من "Honest" تحتوي على 94 ملليغرام، بينما تحتوي قطعة شوكولاتة "هيرشي" الداكنة على 20 ملليجراما.

وهناك عامل آخر يجب مراعاته وهو أن الجسم يزيل الكافيين ببطء أكبر من دم الأم أثناء الحمل، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

وبالنظر إلى كل هذه العوامل، قال أحد الخبراء الخارجيين إن استبعاد الكافيين تماماً من إرشادات الحمل يجب أن يؤخذ في الاعتبار،

وأوضحت كاثي نايت أغاروال، أستاذ مساعد إكلينيكي للتغذية وعلم التغذية بجامعة كانبيرا في أستراليا، التي لم تشارك في الدراسة، أنه "إذا قطعت النساء الحوامل المنتجات التي تحتوي على الكافيين من نظامهن الغذائي، فهل سيضر ذلك بوضعهن الغذائي والإجابة هي لا".

وأضافت نايت أغاروال :"لذلك، من وجهة نظري، فإن الفائدة الوحيدة من استهلاك مثل هذه المنتجات ربما تكون المتعة النفسية التي تحفزها، وهذا يعد جيدا للغاية، ولكن هل هذا سبب كاف لعدم التوقف عن الاستهلاك أثناء الحمل؟".

نشر