نشرة كورونا.. أبرز القصص من المنطقة والعالم في 14 أبريل

صحة
نشر
نشرة كورونا.. أبرز القصص من المنطقة والعالم في 14 أبريل

بلغت أرقام الإصابة بفيروس كورونا عتبة المليونين وحوالي 120 ألف وفاة عالمياً، وبين صور صادمة لتراكم جثث موتى فيروس كورونا في وحدة تجميد بمستشفى أمريكي وقرية إندونيسيا تستعين بالأشباح لإجبار الناس على البقاء بمنازلهم، تعمد إيطاليا إلى التخفيف من إجراءات الإغلاق بعد انخفاض معدلات فيوس كورونا، فيما بهرع مرض فيروس كورونا إلى التبرع بالبلازما للمساعدة في البحث عن علاج بعد شفائهم، إليكم أبرز العناوين المتعلقة بفيروس كورونا المستجد ليوم 14 أبريل 2020:

إصابات فيروس كورونا على أعتاب المليونين.. ونحو 120 ألف وفاة عالميًا

ارتفعت أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، لتقترب من حاجز المليوني إصابة حول العالم، حيث سجلت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، صباح الثلاثاء، مليونًا و920 ألفًا و985 إصابة.

قرية إندونيسية تستعين بالأشباح لإجبار الناس على البقاء في منازلهم في ظل فيروس كورونا

تحاول "الأشباح" في إندونيسيا إخافة الناس بهدف البقاء في منازلهم أثناء تفشي جائحة فيروس كورونا. "بوكونغ" هو شبح معروف في الفولكلور المحلي، وقال متطوعون في مقاطعة جاوا إنهم يقومون "بدوريات مفاجئة" كل بضعة أيام منذ أوائل أبريل / نيسان

صورة صادمة لتراكم جثث موتى فيروس كورونا في وحدة تجميد بمستشفى أمريكي

بعض موظفي غرفة الطوارئ في مستشفى بمدينة ديترويت الأمريكية شاركوا صوراً تظهر الجثث التي تُخزّن في غرف المستشفى الشاغرة وتملئ إحدى وحدات التجميد.

 

إيطاليا تخفف إجراءات الإغلاق بعد انخفاض معدلات فيروس كورونا

قررت الحكومة في إيطاليا، الثلاثاء، السماح بإعادة فتح بعض المحال التجارية والأعمال في مناطق عدة من البلاد، وفقًا لمرسوم حكومي بتوقيع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، وذلك بعد انخفاض معدلات الإصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا خلال الأيام الماضية.

 

مرضى فيروس كورونا يتبرعون بالبلازما للمساعدة في البحث عن علاج بعد شفائهم

إليزابيث سنايدر هي أول متبرعة بالبلازما في ولاية واشنطن لمساعدة الباحثين من جامعة واشنطن على دراسة الأجسام المضادة. توجد بروتينات في البلازما تسمى الأجسام المضادة ، وقد تكون قادرة على مساعدة الأشخاص المرضى حاليًا بفيروس كورونا المستجد. يظن الباحثون أنه يمكن استخدام هذه البلازما لإنشاء علاجات وأجسام مضادة لعلاج الآخرين، وكل تبرع يذهب لنقل الدم المباشر يمكن أن يعالج 3 أو 4 أشخاص.