الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.. دراسة أجريت في دبي تكشف لغزًا حول مضاعفات فيروس كورونا لدى الأطفال

صحة
نشر
الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.. دراسة أجريت في دبي تكشف لغزًا حول مضاعفات فيروس كورونا لدى الأطفال

كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، تُعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، أنّ عوامل وراثية مستجدّة يمكن أن تساهم بتعرّض بعض الأطفال للإصابة بمتلازمة التهاب الأجهزة المتعدّدة، إحدى المضاعفات النادرة والخطرة بعد الإصابة بـ"كوفيد 19".

يتحدّث الدكتور وليد أبو حمور، الباحث المشارك في الدراسة، ورئيس قسم الأمراض المعدية للأطفال بمستشفى الجليلة للأطفال في دبي، لموقع CNN بالعربية حول نتائج الدراسة، التي نشرت في مجلة JAMA Network Open الطبية، وشملت بيانات 70 طفلًا غالبيتهم من الجنسية العربية، لتحديد المتغيّرات الجينية التي تزيد من احتمالية إصابتهم بمتلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال.

  • نورهان الكلاوي
    محررة