أردوغان مهاجما أمريكا: سنواصل عملياتنا العسكرية في سوريا حتى الحدود العراقية

الشرق الأوسط
نشر
أردوغان مهاجما أمريكا: سنواصل عملياتنا العسكرية في سوريا حتى الحدود العراقية
02:34
ناطق باسم أردوغان: أمريكا تتحالف مع ماركسيين وأمننا القومي على المحك

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، الولايات المتحدة الأمريكية بسبب دعمها للمقاتلين الأكراد في سوريا، الذين تصنفهم تركيا كإرهابيين وتشن ضدهم عملية عسكرية باسم "غصن الزيتون" في منطقة عفرين السورية.

وقال الرئيس التركي، في اجتماع لقيادات حزب "العدالة والتنمية" في أنقرة، إن "حزننا الأكبر هو رؤية الأعلام الأمريكية مع منظمات إرهابية... كيف يمكن لشريك استراتيجي (الولايات المتحدة) أن يفعل ذلك مع حليفه (تركيا)". وأضاف: "عندما يتم نقل 5 آلاف شاحنة أسلحة إلى المنطقة شمال سوريا، يتساءل شعبي عن الجهة التي ستُستخدم ضدها هذه الأسلحة"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية.

وتعتبر السلطات التركية أن "وحدات حماية الشعب الكردي" السورية (YPG)، المدعومة من الولايات المتحدة، هي امتداد لحزب العمال الكردستاني التركي (PKK)، الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة كـ"تنظيم إرهابي"، كما تصنف تركيا حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري (PYD) كـ"منظمة إرهابية" أيضا.

قد يهمك/ تركيا تحذر من الاصطفاف بجانب "الإرهابيين".. ما هي الدول المعارضة لعملية عفرين؟

وأكد أردوغان أن بلاده ستواصل عمليتها العسكرية "حتى القضاء على آخر إرهابي، وحتى تصبح المنطقة آمنة لأصحابها الأصليين". وقال: "عملية عفرين موجهة ضد الإرهابيين وتنظيماتهم فقط، وأقول للذين يعتبرون العملية حملة غزو: ابحثوا في ليبيا ورواندا ومالي عن الذين قاموا بالغزوات هناك". وأضاف: "سنطهر منبج من الإرهابيين لأنهم ليسوا أصحابها الحقيقيين، بل إخوتنا العرب هم أصحابها الأصليون، وسنواصل عملياتنا وصولا إلى الحدود العراقية حتى القضاء على آخر إرهابي".

انفوجرافيك: ما هي قدرات تركيا العسكرية؟

وردا على الدعوات التي وجهتها بعض الدول ومنها أمريكا إلى تركيا للحد من العملية وإنهائها خلال فترة قصيرة، قال أدوغان: "لو استخدمنا القوة التي نملكها بشكل قاسٍ ضد الإرهابيين لانتهت عملية غصن الزيتون في بضعة أيام، إلا أننا نأخذ في الحسبان سلامة المدنيين الأبرياء بقدر سلامة جنودنا".

نشر