الأمين العام للأمم المتحدة حول الغوطة الشرقية: جحيم على الأرض

الشرق الأوسط
نشر
الأمين العام للأمم المتحدة حول الغوطة الشرقية: جحيم على الأرض

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وصف الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس، الوضع الذي تمر به الغوطة الشرقية بـ "الجحيم على الأرض،" في وقت أعلن فيه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن قراره بهدنة لوقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً عبر البلاد.

وأتت أول تصريحات لغوتيريس، الإثنين، بعد إعلان الأمم المتحدة وقف إطلاق النار في كافة أنحاء سوريا، عدا عن القتال ضد تنظيم "داعش" أو المليشيات المرتبطة بتنظيم القاعدة.

لكن القتال نشب مجدداً حتى بعد صدور ذلك القرار، ليعاود الأمين العام تحذيره لكافة الأطراف بالالتزام بالهدنة، وأتى التحذير قبل بدء جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في مدينة جنيف السويسرية.

الهدنة "حبر على ورق".. تواصل الغارات على الغوطة ومحاولات اقتحام برية

وقال غوتيريس إن: "الغوطة الشرقية لا يمكنها الانتظار،" مضيفاً: "إنه وقت مهم لإيقاف هذا الجحيم على الأرض."

وردد المفوض السامي لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، تحذيرات غوتيريس مشدّداً على أهمية "التطبيق الكلي" للهدنة، مضيفاً قوله: "سبع سنوات من الفشل بإيقاف العنف، وسبع سنوات من القتل الجماعي المستمر والمخيف."

أطفال الغوطة: إذا سقطت القنابل علينا فهذا عادي.. سنموت

يأتي هذا وسط تقارير من مجموعات معارِضة في سوريا، الأحد، عن تقديم الرعاية الصحية لعدة أشخاص في الغوطة الشرقية لتعرضهم لغاز الكلورين، مضيفين بأن الضربات الجوية والقصف باالمدفعية استمر من قبل القوات الروسية المؤيد للنظام السوري، الأحد، وعلى الرغم من هدنة إيقاف النار بالأمم المتحدة.

وقد قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في مؤتمر صحفي الاثنين، إن ما يتردد عن هجوم بمواد كيماوية هي غاز الكلور في الغوطة "مجرد خدعة"، متهما البعض بمحاولة استغلال قرار وقف إطلاق النار عبر الترويج لهذه الأخبار من خلال ما وصفها بـ"شخصيات غير معروفة مقيمة في أمريكا."

نشر