والد رهف القنون ينكر إجبارها على الزواج.. والمفوضية تحدد مصيرها خلال يومين

الشرق الأوسط
نشر
والد رهف القنون ينكر إجبارها على الزواج.. والمفوضية تحدد مصيرها خلال يومين
02:07
السعودية رهف القنون تحصل على حماية الأمم المتحدة

أتلانتا، الولايات المتحدة الإماراتية (CNN) – ستحدد المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة، ما إذا كانت المراهقة السعودية، رهف القنون، تستحق صفة اللجوء، خلال اليومين المقبلين وفقا لما قاله ضابط في إدارة الهجرة التايلاندية، الأربعاء، والذي كشف عما قاله والد القنون في اجتماع له مع ممثلي المفوضية.

وقاومت القنون الترحيل من تايلاند وإعادتها إلى الكويت حيث تقيم أسرتها التي فرت منها بسبب "التعنيف"، عبر البقاء في غرفتها بالفندق في العاصمة التايلاندية، بانكوك، حتى قدوم المفوضية العليا التي وضعتها تحت حمايتها.

إقرأ أيضا: تطورات قصة رهف بتايلاند.. والدها وشقيقها في بانكوك وبيان لسفارة السعودية

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الأسترالية لـCNN إن مفوضية اللاجئين تواصلت معها من أجل منح القنون حق اللجوء في أستراليا، ولم يصدر أي تعليق من المفوضية على ذلك حتى اللحظة.

وعبرت رهف عن أمنياتها بأن تحصل على حق اللجوء في أمريكا أو كندا أو بريطانيا أو أستراليا، وفقا لما نشرته عبر صفحتها على موقع تويتر.

قد يهمك: مسؤول حقوقي لـCNN: والد الفتاة السعودية "الهاربة" بتايلاند ذو نفوذ والمراهقة تحصنت بغرفتها الفندقية

وكشف الضابط التايلاندي الذي يدعى سوراشات هاكبارن، عن فحوى الحديث الذي دار بين والد رهف وممثلي المفوضية، إذ أنكر والدها أن يكون قد أجبرها على الزواج أو أن تكون قد تعرضت للتعنيف الجسدي.

وأشار والد القنون إلى أنها ربما شعرت بقلة اهتمام في أسرة تضم 10 أطفال، ولفت إلى أن صحة والدتها تأثرت كثيرا بغيابها، ونوه إلى أنه كان يعلم أن بناته ينوين السفر إلى تايلاند.

وترفض رهف لقاء والدها، الذي قالت السفارة السعودية لهاكبارن إنه مسؤول رفيع في السعودية، كما أن المراهقة السعودية تريد أن تبقى تحت رعاية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

نشر