الخارجية الإيرانية ردا على الجبير: السعودية "عراب الإرهاب" بالمنطقة والعالم

الشرق الأوسط
نشر
الخارجية الإيرانية ردا على الجبير: السعودية "عراب الإرهاب" بالمنطقة والعالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تصاعدت حدة التصريحات الهجومية بين إيران والمملكة العربية السعودية، وتبادل الاتهامات بـ"دعم الإرهاب"، بعد التفجير الذي استهدف عناصر الحرس الثوري، في 13 فبراير/ شباط الجاري، وأسفر عن سقوط 27 قتيلا.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي السعودية بأنه "عراب الإرهاب التكفيري" في المنطقة والعالم، وذلك ردا على تصريحات وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، الإثنين، خلال زيارته إلى باكستان رفقة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والتي وصف فيها الجبير إيران بأنها "ملاذ الإرهابيين".

وكان الجبير يرد على اتهام إيران لباكستان بالتراخي في منع دخول الإرهابيين إلى أراضيها لشن هجمات. ووجهت إيران أصابع الاتهام إلى إرهابيين في باكستان بشن الهجوم الذي استهدف عناصر الحرس الثوري، كما اتهمت إيران السعودية بدعم هؤلاء الإرهابيين.

قد يهمك/ إيران تهدد بالتدخل العسكري في باكستان وتوجه اتهامات للسعودية والإمارات

وقال الجبير، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية باكستان شاه محمود قريشي، إن إيران "هي آخر الدول التي يمكن أن تتهم الاَخرين بالإرهاب"، مضيفا أن "مثل هذه الاتهامات مستغربة من جانب إيران، التي طالما حرضت على الإرهاب، وتمارسه في الدول الأخرى مثل اليمن وسوريا، وتؤوي إرهابيي تنظيم القاعدة على أراضيها".

في المقابل، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن "التصريحات الفارغة والمليئة بالحقد، التي أدلى بها عادل الجبير، بماضيه الطويل المليء بالكذب والحقد تجاه إيران والإيرانيين، لن تغير أبدا حقيقة أن العراب الحقيقي للإرهاب التكفيري في المنطقة والعالم ليس إلا حكومة بلاده"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وأضاف قاسمي أن "السعودية باعتبارها مصدر الفكر المتطرف وموطن تصدير الإرهاب المنظم على المستوى الدولي تفتقر بالأساس لأي أهلية ومكانة لاتهام باقي البلدان بدعم الإرهاب".

وتابع قاسمي بالقول: "يتوجب على وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، أن يتحمل مسؤولية الإرهاب المتجذر داخل هيكلية النظام الحاكم بالسعودية، والذي يكشف عن فظائعه الكبيرة ضد الإنسانية على خلفية عدوانه العسكري على الشعب اليمني وقتله الأبرياء في باقي بلدان المنطقة، بل وحتى سائر بلدان العالم على يد الجماعات الإرهابية التي أوجدتها في المنطقة والعالم"، على حد تعبيره.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر