محقق بيزوس الخاص: السعودية حصلت على معلومات خاصة من هاتفه

الشرق الأوسط
نشر
محقق بيزوس الخاص: السعودية حصلت على معلومات خاصة من هاتفه
02:26
كيف تغيرت علاقة محمد بن سلمان وجيف بيزوس بعد مقتل خاشقجي؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ادعى محقق خاص يعمل لصالح جيف بيزوس، أغنى رجل أعمال في العالم "، من أجل معرفة كيف وصل دليل علاقته السرية بالمذيعة والممثلة لورين سانشيز، إلى صحيفة "ناشونال إنكوايرر"، أن المملكة العربية السعودية كانت لديها المعلومات قبل تسريب الصور والرسائل الخاصة بعلاقة بيزوس وسانشيز.  

وفي مقال بصحيفة "ديلي بيست"، قال المحقق غافن دي بيكر: "لقد توصل محققونا وعدة خبراء بثقة عالية إلى أن السعوديين تمكنوا من الوصول إلى هاتف بيزوس، وحصلوا على معلومات خاصة"، دون أن يعلن أدلة ملموسة تدعم مزاعمه ضد الحكومة السعودية.

وأضاف دي بيكر أن النتائج التي توصل إليها قد تم تسليمها إلى المسؤولين الفيدراليين وأنه لن يشارك تفاصيل التحقيق احتراماً لهؤلاء المسؤولين، وتابع بالقول إن هذا المقال هو "آخر بيان علني" سيصدره في هذا الشأن. وأشار إلى أنه لم يتضح إذا كانت "أميركان ميديا" الشركة الأم لناشونال إنكوايرر "على علم بالتفاصيل أم لا".

وقالت شركة "أميركان ميديا"، في بيان لـCNN، إن قصة علاقة جيف بيزوس ولورين سانشيز اعتمدت على مصدر واحد فقط هو مايكل سانشيز شقيق لورين. وأضافت الشركة: "على الرغم من الادعاءات الخاطئة وغير المدعومة من السيد دي بيكر، فإن أميركان ميديا كانت وما زالت تدحض المزاعم التي لا أساس لها من الصحة بأن المواد الخاصة بتقريرنا تم الحصول عليها بمساعدة أي شخص آخر غير المصدر الوحيد الذي قدمها إلينا أولاً، لم يكن هناك أي تدخل من قبل أي طرف ثالث على الإطلاق".

ولم ترد السلطات السعودية على طلب CNN للتعليق على ما قاله دي بيكر الذي لم يرد أيضا على طلب CNN للتعليق على مقاله.

وكان بيزوس ألمح إلى أن هناك صلة بين "أميركان ميديا" والمملكة العربية السعودية، وأن الشركة حاولت ابتزازه لإرضاء المسؤولين السعوديين الغاضبين من تغطية "واشنطن بوست" لقضية مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهو ما نفته "أميركان ميديا".

ويعتقد دي بيكر، محقق بيزوس الخاص، أن الصور والرسائل التي أرسلها بيزوس إلى لورين سانشيز وصلت إلى ناشونال إنكويرار من مايكل سانشيز، لكنه قال إن الصحيفة كانت على علم بالموضوع وتسعى للحصول على معلومات عنه قبل ذلك، مضيفا أن "المصدر الأول كان الحكومة السعودية".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر