بعد دعم مالي من السعودية والإمارات.. أول وزير خارجية عربي يلتقي البرهان بالسودان

الشرق الأوسط
نشر
بعد دعم مالي من السعودية والإمارات.. أول وزير خارجية عربي يلتقي البرهان بالسودان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بعد الدعم المالي الذي أعلنت عنه المملكة العربية السعودية والإمارات للسودان، زار وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد، الخرطوم، مساء الإثنين، حيث التقى رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق عبدالفتاح البرهان.

ونقل الشيخ خالد بن أحمد إلى البرهان رسالة من العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى "تضمنت تأكيد حرصه على دعم ومساندة السودان وشعبها الشقيق في هذه المرحلة التاريخية الهامة"، بحسب بيان لوزارة الخارجية البحرينية.

وأعرب الشيخ خالد بن أحمد، في أول زيارة من وزير خارجية عربي إلى السودان بعد الإطاحة بعمر البشير، عن "اعتزاز البحرين بالعلاقات الأخوية الراسخة مع السودان، وحرصها المستمر على تعزيز هذه العلاقات في مختلف المجالات، بما يدعم مصالح البلدين وشعبيهما الشقيقين"، مؤكدا "وقوف البحرين إلى جانب السودان ودعمها لكل ما فيه الحفاظ على سيادتها وأمنها ووحدتها الوطنية".

وكانت السعودية والإمارات أعلنتا، الأحد، عن حزمة مساعدات مشتركة للسودان بقيمة 3 مليارات دولار، منها 500 مليون دولار كوديعة في البنك المركزي السوداني، بهدف "تقوية المركز المالي للسودان، وتلبية الاحتياجات الأساسية للسودانيين ومن ضمنها الغذاء والدواء ومشتقات النفط".

كما أعرب وزير خارجية البحرين عن تمنياته للسودان بـ"تجاوز هذه المرحلة المهمة من تاريخها، والمضي نحو المزيد من التنمية والازدهار بما يلبي تطلعات الشعب السوداني الشقيق". وأشاد بـ"الدور الكبير" الذي يقوم به السودان ضمن "التحالف العربي" الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، وبـ"بسالة الجيش السوداني وأدائه لكافة المهام المنوطة به بكل كفاءة وشجاعة".

وأفاد بيان الخارجية البحرينية بأن الفريق عبدالفتاح البرهان أعرب عن "خالص تقديره" للعاهل البحريني وموقفه "الأخوي الداعم للسودان في كل الظروف"، مضيفا أن "هذا الموقف ليس بغريب على ملك البحرين الذي يحرص دوما على كل ما فيه خير وصالح الدول والشعوب العربية".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر