خطيبة خاشقجي تغرد من واشنطن عن هجوم محطتي أرامكو في السعودية

الشرق الأوسط
نشر
خطيبة خاشقجي تغرد من واشنطن عن هجوم محطتي أرامكو في السعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تحدثت خديجة جنكيز، خطيبة الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي الذي قتل في قنصلية بلاده بإسطنبول مطلع أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، عن الهجوم الذي استهدف محطتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو في المملكة العربية السعودية.

وقالت جنكيز في تغريدة لها على صفحتها بتويتر من العاصمة الأمريكية، واشنطن: "ترددت كثيرا قبل كتابة هذه التغريدة ولكن إنسانيتي وتربيتي غلبة حزني وغضبي.. أدين وبشدة العمل الإرهابي البشع الذي راح ضحيته الأبرياء التي تعرضت له مصفاة البترول السعودية، وعزائي لأسر الضحايا نسأل الله لهم الرحمة".

وكانت شركة أرامكو التي تعتبر جوهرة تاج صناعة النفط بالعالم إن عملية استهداف المضختين من قبل جماعة الحوثي في اليمن لم تسفر عن إصابات أو ضحايا، بل اقتصرت نتائجها على "أضرار طفيفة" بإحدى المحطات، لافتة حينها إلى أنها ستغلق خط ضخ النفط "شرق-غرب" بشكل مؤقت كإجراء احترازي، وعادت للضخ فيهما في وقت لاحق.

ويذكر أن الأمير خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع السعودي، قال إن مهاجمة جماعة الحوثي في اليمن لمحطتين نفطيتيين تابعتين لشركة أرامكو في المملكة يؤكد على أن الجماعة أداة لتنفيذ أجندة إيران في المنطقة.

جاء ذلك في تغريدة للأمير السعودي قال فيها: "ما قامت به المليشيات الحوثية المدعومة من إيران من هجوم ارهابي على محطتي الضخ التابعتين لشركة ارامكو السعودية، يؤكد على انها ليست سوى أداة لتنفيذ أجندة إيران وخدمه مشروعها التوسعي في المنطقة، لا لحماية المواطن اليمني كما يدعون". مضيفا في تغريدة منفصلة: "ما يقوم الحوثي بتنفيذه من أعمال إرهابية بأوامر عليا من طهران، يضعون به حبل المشنقة على الجهود السياسية الحالية".

وفي سياق متصل نشرت جنكيز تغريدة أخرى قالت فيها: "مساء الخير من واشنطن التي ازورها لأول مرة بعد استشهاد حبيبي جمال خاشقجي. كنا نحلم ان نعيش فيها معاً، لكني أتيت الآن بمفردي لكي اسأل عن ما حدث له؟ وعن تطبيق العدالة؟ و محاسبة المجرمين؟"

نشر