المجلس العسكري في السودان: أحبطنا محاولات انقلابية ونحتجز منفذيها

الشرق الأوسط
نشر
شمس الدين الكباشي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الفريق شمس الدين الكباشي المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، إن المجلس أحبط أكثر من محاولة انقلابية في الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن السلطات في الخرطوم تتحفظ على مجموعتين من العسكريين كانوا يخططون لمحاولات انقلابية، فيما أوضح الفريق ياسر العطا عضو المجلس أن المحاولتين إحداهما قام بها مؤيدون لنظام الرئيس السابق عمر البشير والأخرى خطط لها عسكريون داعمون للحراك الاحتجاجي.

وأعلن عضوا المجلس العسكري الانتقالي، في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء الخميس، في العاصمة السودانية الخرطوم، عدم القبول بلجنة تحقيق دولية في أحداث فض اعتصام القيادة العامة للجيش، والذي أسفر عن مقتل ما يتجاوز 100 شخص، وهو الشرط الذي كان حددته قوى إعلان الحرية والتغيير الداعية للاحتجاجات في السودان، لاستكمال المفاوضات مع المجلس العسكري.

وأوضح المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، أن نقاط الاختلاف مع قوى إعلان الحرية والتغيير تتمثل في نسب المشاركة بالمجلس السيادي، رغم الاتفاق على صلاحيات أعضاء المجلس، مشيرًا إلى أن قوى "الحرية والتغيير" طلبت نقل المفاوضات غير المباشرة برعاية إثيوبية إلى أديس أبابا وهو ما يرفضه المجلس.

وأضاف الفريق ياسر العطا، أنه لمس في مفاوضات المجلس مع قوى إعلان الحرية والتغيير، "روحًا إقصائية" و"ديكتاتورية مدنية" و"رغبة في تفكيك المنظومة الأمنية"، على حد وصفه.

وحول نتائج التحقيق في أحداث فض الاعتصام، قال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي، إن التحقيق انتهى وستعلن نتائجه السبت المقبل.  

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر