خامنئي: إيران مستمرة في خفض التزاماتها النووية.. والقرصنة البريطانية لن تمر دون رد

الشرق الأوسط
نشر
آية الله علي خامنئي مرشد الثورة الإيرانية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال علي خامنئي، المرشد الأعلى للثورة في إيران، إن طهران "لن تدع القرصنة البحرية لبريطانيا الخبيثة دون رد"، في إشارة إلى احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق، مشددا، بحسب تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس الإيرانية، الثلاثاء، على أن "إيران ستواصل خفض التزاماتها النووية".

واعتبر خامنئي خلال استقباله أئمة الجمعة في إيران، بحسب وكالة أنباء فارس، أن "الآفة الكبرى للحكومات الغربية هي نزعتها المتكبرة فان كانت الحكومة المقابلة لها ضعيفة فإن هذا التكبر يفعل فعله، ولكن لو رأت وعرفت حقيقة تلك الحكومات وصمدت أمامها فإن تلك (الحكومات) ستُهزم"، على حد وصف الوكالة.

وأضاف مرشد الثورة الإيرانية أن "السبب في بقاء المشاكل بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والأوروبيين يعود إلى نزعتهم المتكبرة، ومثلما قال وزير خارجيتنا والذي يبذل الجهود، هو أن أوروبا كان على عاتقها 11 التزاما ولم تنفذ أيا منها. فوزير الخارجية الذي يأخذ الاعتبارات الدبلوماسية بنظر الاعتبار يقول ذلك صراحة ولكن ما فعلناه نحن ؟ لقد نفذنا تلك الالتزامات وما يفوقها"، على حد تعبيره.

وأكد علي خامنئي، في تصريحاته أن إيران ستستمر في خفض التزاماتها، مضيفًا أنه "من بين هذه التوقعات اللامنطقية (للأوروبيين) تقوم بريطانيا الخبيثة بالقرصنة البحرية وتضفي عليها الصفة القانونية"، مشيرًا إلى أن بلاده "لن تدع هذه الممارسات الخبيثة تمر دون رد، وسنرد عليها في الفرصة والمكان المناسب"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء فارس.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر