إيران: لم نقدم أي تعهدات للإفراج عن سفينتنا المحتجزة في جبل طارق

الشرق الأوسط
نشر
غريس 1 ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في جبل طارق

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلن  عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، الجمعة، أن إيران تقدم أي تعهدات في مقابل الإفراج عن ناقلة النفط التابعة لها "غريس 1" والتي تحتجزها السلطات في جبل طارق.

وقال موسوي، حسبما نقلت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية، إن إيران لم تلتزم بعدم ذهاب السفينة إلى سوريا لأنه منذ الساعات الأولى لاحتجاز الناقلة، "أعلنا أن سوريا ليست وجهتها"، مضيفًا "وكررنا أنه لم يكن من شأن أحد حتى لو كانت سوريا".

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن حكومة جبل طارق "أثارت قضية الالتزام في محاولة للتعويض عن إذلالهم الناجم عن هذا العمل غير القانوني والقرصنة"، وأضاف "نحن ندعم سوريا في جميع المجالات، بما في ذلك النفط والطاقة"، واصفا "هذا قانوني وليس له أي علاقة بأي دولة ثالثة".

وقال رئيس الوزراء في حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو، إن حكومة جبل طارق تلقت تعهد كتابي في 13 أغسطس آب، من طهران بأن ناقلة النفط لن تكون لها وجهة غير معتمدة من الاتحاد الأوروبي، في إشارة إلى سوريا، حيث كانت حكومة جبل طارق، أعلنت، في وقت سابق، أنها احتجزت السفينة لاختراقها العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على النظام السوري.

وأعلنت الحكومة في جبل طارق، الخميس، أنها ستفرج على السفينة الإيرانية "غريس 1"، والتي احتجزتها منذ أسابيع.

وتحتجز السلطات الإيرانية، ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو"، قبل أسابيع، أثناء مرورها من مضيق هرمز في الخليج، بالقرب من السواحل الإيرانية. 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر