أول تعليق لخارجية إيران على انفجاري ناقلة نفط قبالة جدة السعودية

الشرق الأوسط
نشر
أول تعليق لخارجية إيران على انفجاري ناقلة نفط قبالة جدة السعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أكد سيد عباس موسوي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، تقارير وقوع تفجيرين بناقلة النفط الإيرانية "سابيتي" في البحر الأحمر، صباح الجمعة.

وقال موسوي وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: "وفقا للتحقيقات الجارية من قبل الشركة الوطنية لناقلات النفط، فقد استهدفت هذه الناقلة مرتين وبفاصل نحو ساعتين بالقرب من منطقة عبورها في البحر الاحمر؛ مما ادى الى الاضرار فيها".

وأضاف: "وضع الناقلة يقع تحت السيطرة حاليا"، معربا عن "ارتياحه من ان جميع طاقم هذه السفينة بصحة جيدة ولم يصابوا باي اذى".. لافتا إلى "تعرض ناقلات النفط الايرانية خلال الاشهر الاخيرة الماضية إلى اجراءات مخربة أخرى في البحر الاحمر، وعليه فإن التحقيقات جارية للكشف عن اسباب هذه التصرفات".

وأكد موسوي أن مسؤولية هذا العمل بما في ذلك التلوث البيئي الشديد في المنطقة "تقع على الجهات المتورطة في هذا التهور الخطي" بعد التلوث الناجم عن تسرب النفط إثر التفجيرين، مضيفا أن "التحقيقات للكشف عن التفاصيل والجهات المتسببة في هذا العمل الخطير متواصلة وسيتم الاعلان عن النتائج لاحقا".

ويذكر أن الشركة الوطنية لناقلات النفط بإيران نفت أن حادث الناقلة "سابيتي" في البحر الاحمر ناجم عن اصابتها بصاروخ من جانب السعودية، وفقا لما نقلته الوكالة الإيرانية، وذلك تعقيبا على تصريحات مسؤول العلاقات العامة فيها عن "احتمال" كون الصاروخين أطلقا من الأراضي السعودية.

الشركة الوطنية لناقلات النفط الإيرانية قالت إن الانفجارين الذي وقعا في الناقلة "سابيتي" كانا بسبب إصابة بصاروخين خلال إبحارها على بعد 60 ميلا (نحو 100 كيلومتر) قبالة سواحل مدينة جدة السعودية في البحر الأحمر الأمر الذي أدى إلى تضرر خزاني نفط ما أدى إلى تسريب إلى البحر الأحمر، قبل تمكن الطاقم من السيطرة عليه.

 

نشر