أردوغان: لا نهدف لاحتلال شمال سوريا.. والإرهابيون حرروا مقاتلي داعش لابتزاز العالم

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أردوغان: لا نهدف لاحتلال شمال سوريا.. والإرهابيون حرروا مقاتلي داعش لابتزاز العالم

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن بلاده لا تستهدف الأكراد أو العرب في سوريا، مؤكدًا في تغريدة له على تويتر، الأربعاء، أن العملية العسكرية في شمال شرق سوريا تستهدف "الإرهابيين" فقط، على حد وصفه.

وأوضح أردوغان في تغريدته المصحوبة ببيان، أن العملية العسكرية التركية التي بدأتها بلاده قبل نحو أسبوع، هي لـ"مكافحة الإرهاب" ولا تهدف لاحتلال أراض سورية أو الغزو، وتابع "نقاتل مع السوريون ضد الظالمين والإرهابيين".

واتهم الرئيس التركي في بيانه، من وصفهم "المنظمات الإرهابية"، في إشارة إلى الجماعات الكردية التي تسيطر على تلك المناطق، بابتزاز العالم من خلال تحرير مقاتلي داعش المحتجزين في السجون في شمال شرق سوريا، مؤكدًا موقف بلاده في استئصال مقاتلي داعش والمنظمات الإرهابية في تلك المنطقة، على حد تعبيره.

وعبر أردوغان، في البيان، عن احترامه لوحدة الأراضي السورية، معلنًا التزام بلاده بتسليم المناطق التي تسيطر عليها قواته، "فور تحريرها من الجماعات الإرهابية"، إلى حكومة شرعية تمثل كافة الأحزاب والقوى السياسية السورية.

وحول امتداد العملية العسكرية التركية، كرر أردوغان ما سبق الإعلان عنه في وقت سابق من أن العملية العسكرية التركية والتي أطلق عليها اسم "نبع السلام" ستمتد حتى 35 كيلومترًا داخل الحدود السورية بين منبج والحدود السورية العراقية.

وطالب الرئيس التركي، العالم بدعم بلاده في خططها لإعادة مليون إلى مليوني لاجئ سوري إلى تلك المناطق الآمنة.

واختتم رئيس تركيا بيانه المذيل بتوقيعه، بالتأكيد على موقف بلاده الرافض لما سماه "التفاوض مع الإرهابيين".

نشر