نائب الرئيس الأمريكي يعلن وقف العملية العسكرية التركية في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
نائب الرئيس الأمريكي يعلن وقف العملية التركية في سوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، وقف تركيا للعملية العسكرية في شمال سوريا، خلال 5 أيام.

وقال بينس، في مؤتمر صحفي في العاصمة التركية أنقرة، إنه توصل لاتفاق مع الجانب التركي، بعد مفاوضات استمرت لخمس ساعات، لإنقاذ ملايين الأرواح في شمال سوريا، وبموجب الاتفاق، فإن القوات التركية ستنسحب إلى نحو 20 ميلًا من الحدود التركية السورية. 

وبحسب ما أعلنه نائب الرئيس الأمريكي، فإن الاتفاق يسمح لوحدات حماية الشعب الكردية للانسحاب من المنطقة الآمنة في شمال سوريا. 

ولم يصدر أي بيان علني من قوات وحدات حماية الشعب التي وافقت على الانسحاب، رغم أن بنس قال إنه تحدث مع قيادة وحدات حماية الشعب.

وأكد بينس، في المؤتمر الصحفي، أنه لن يكون للولايات المتحدة أي جنود على الارض في شمال سوريا، مشددًا على موقف بلاده الرافض للعملية العسكرية التركية في شمال سوريا منذ بدايتها. 

وفيما يتعلق بالعقوبات التي كان من المنتظر أن تقرها الولايات المتحدة على أنقرة، أعلن أن الاتفاق الجديد مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بوقف إطلاق النار، سيلغي كافة العقوبات الأمريكية على تركيا.

وفي إجابته على سؤال، عما قدمته الولايات المتحدة من أجل التوصل إلى هذا الاتفاق، أكد نائب الرئيس الأمريكي، أن بلاده لم تقدم سوى التراجع عن العقوبات الاقتصادية الأمريكية على تركيا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قدم الشكر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على خلفية التوصل لاتفاق بين نائبه والرئيس التركي. 

وكتب ترامب في تغريدة له على تويتر، قبيل لحظات من المؤتمر الصحفي لنائب الرئيس الأمريكي، "نبأ عظيم من تركيا. أخبار المؤتمر قريبا بينس وبومبيو شكرا لأردوغان، سيتم إنقاذ ملايين الأرواح". 

من جانبه، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاويش أوغلو، إن الاتفاق ينص على "وقف مؤقت" للعملية العسكرية في شمال سوريا وليس بشكل كلي، مشيرًا إلى أن بلاده ستراقب التزام المجموعات الكردية بالانسحاب من المنطقة الآمنة في شمال سوريا، حسبما نص الاتفاق، على حد وصفه. 

وأكد وزير الخارجية التركي أن بلاده اتفقت مع الولايات المتحدة على أن تسيطر القوات التركية على منطقة شرق الفرات في سوريا، مشيرًا إلى أن أنقرة تصر على إقامة منطقة آمنة بمساحة 400 كليومتر في الأراضي السورية. 

محتوى مدفوع

نشر