السيستاني يدين التعرض للمتظاهرين في العراق: لا يحق لأي طرف أجنبي فرض إرادته

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
السيستاني: لا يحق لأي طرف أجنبي فرض إرادته على العراقيين

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، إنه لا يحق لـ"أي طرف إقليمي أو دولي أن يصادر إرادة العراقيين في ذلك ويفرض رأيه عليهم".

وشدد السيستاني، في خطبة الجمعة التي قرأها نيابة عنه ممثله أحمد الصافي، على أنه يجب "احترام إرادة العراقيين في تحديد النظام السياسي والإداري لبلدهم"، لافتا أنه "المبدأ الذي التزمت به المرجعية الدينية وأكدت عليه منذ تغيير النظام السابق".

وأوضح السيستاني أن المرجعية الدينية الشيعية بالبلاد "تؤكد على أن الإصلاح وإن كان ضرورة حتمية ـ كما جرى الحديث عنه أكثر من مرة ـ إلا أن ما يلزم من الإصلاح ويتعين إجراؤه بهذا الصدد موكول أيضًا إلى اختيار الشعب العراقي بكل أطيافه وألوانه من أقصى البلد إلى أقصاه، وليس لأي شخص أو مجموعة أو جهة بتوجه معين أو أي طرف إقليمي أو دولي أن يصادر إرادة العراقيين في ذلك ويفرض رأيه عليهم".

وقال السيستاني إن "المرجعية الدينية تجدد التأكيد على موقفها المعروف من إدانة التعرض للمتظاهرين السلميين وكل أنواع العنف غير المبرر، وضرورة محاسبة القائمين بذلك، وتشدّد على الجهات المعنية بعدم الزجّ بالقوات القتالية بأيّ من عناوينها في التعامل مع الاعتصامات والتظاهرات السلمية، خشية الانجرار إلى مزيد من العنف".

واندلعت الاحتجاجات، التي اجتاحت بغداد ومحافظات عراقية أخرى ذات أغلبية شيعية خلال الشهر الماضي، بسبب شكاوى طال أمدها بشأن البطالة والفساد الحكومي ونقص الخدمات الأساسية، مثل الكهرباء والمياه النظيفة.

وقُتل أكثر من 200 متظاهر، وأصيب الآلاف منذ بدء الاحتجاجات في أوائل الشهر الماضي أكتوبر تشرين الأول.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر