الولايات المتحدة تفرض عقوبات على وزير الاتصالات في إيران بسبب "قطع الإنترنت"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
ستيفن منوشين وزير الخزانة الأمريكي

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة، الجمعة، على وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي، لـ"دوره في قطع خدمات الإنترنت على نطاق واسع في البلاد التي تشهد احتجاجات غير مسبوقة.

وانقطعت خدمات شبكة الإنترنت بشكل شبه تام في أواخر الأسبوع الماضي، وسط احتجاجات غير مسبوقة تشهدها البلاد على خلفية إعلان الحكومة الإيرانية زيادة أسعار الوقود.

وبحسب بيان وزارة الخزانة الأمريكية، فإنه "تم حظر الوصول إلى الإنترنت في إيران، لعدة أيام في نوفمبر تشرين الثاني الجاري بناءً على ما تصفه السلطات الإيرانية بأنها مخاوف أمنية وطنية في أعقاب الاحتجاجات المناهضة للنظام في جميع أنحاء البلاد".

وأضاف البيان الصادر، الجمعة، أن "حظر الإنترنت الأخير اتبع أنماطًا مماثلة حدثت في عامي 2017 و2018"، وأن وزير الاتصالات الإيراني "الموظف السابق بوزارة الاستخبارات الإيرانية سيئة السمعة"، قام بتطوير "سياسة الرقابة الإيرانية القمعية على الإنترنت منذ توليه منصبه في منتصف عام 2017"، مشيرًا إلى أن وزير الاتصالات الإيراني "شارك في المراقبة ضد نشطاء المعارضة".

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين: "يعرف قادة إيران أن الإنترنت المجاني والمفتوح يكشف شرعيتهم، لذا فهم يسعون إلى مراقبة الوصول إلى الإنترنت لقمع الاحتجاجات المناهضة للنظام"، وأضاف "إننا نعاقب وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الإيراني على تقييد الوصول إلى الإنترنت، بما في ذلك تطبيقات المراسلة الشائعة التي تساعد عشرات الملايين من الإيرانيين على البقاء على اتصال مع بعضهم البعض والعالم الخارجي". 

من جانبه قال مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي، إن عقوبات بلاده الصادرة ضد وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الإيراني فُرضت لمساعدته في إغلاق خدمات الإنترنت في إيران، مضيفًا، في تغريدة له على تويتر، الجمعة، "سنحاسب أعضاء النظام على قمعهم العنيف للشعب الإيراني".

محتوى مدفوع

نشر