البحرين: قطر غير جادة في إنهاء "الأزمة الخليجية".. ومتمسكون بموقفنا

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعرب وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، عن أسفه لـ"عدم جدية دولة قطر في إنهاء أزمتها مع الدول الأربع، وهو الأمر الذي كان واضحًا تمامًا في طريقة تعاملها مع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية".

واعتبر وزير الخارجية البحريني، بحسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، إيفاد أمير قطر لرئيس وزرائه للمشاركة في اجتماعات قادة دول مجلس التعاون الخليجي والتي استضافتها الرياض، الثلاثاء، تعبر عن "سلبية قطر الشديدة والمتكررة".

وفيما يتعلق بتصريحات وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، حول المفاوضات مع المملكة العربية السعودية حول إنهاء الأزمة الخليجية، قال الشيخ خالد بن محمد، "لا يعكس أي مضمون تم بحثه مطلقًا".

وشدد وزير خارجية البحرين على أن "دولنا تتمسك تمامًا بموقفها وبمطالبها المشروعة والقائمة على المبادئ الست الصادرة عن اجتماع القاهرة في الخامس من شهر يوليو تموز 2017".

وتنص المبادئ الستة "على الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب، وإيقاف كافة أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف، والالتزام الكامل باتفاق الرياض لعام 2013م، والاتفاق التكميلي لعام 2014م، والالتزام بكافة مخرجات القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت في الرياض في مايو 2017م، والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ودعم الكيانات الخارجة عن القانون، ومسؤولية كافة دول المجتمع الدولي عن مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب بوصفها تمثل تهديداً للسلم والأمن الدوليين".

تصريحات وزير الخارجية البحريني، جاءت في أعقاب انتهاء أعمال قمة الرياض لدول مجلس التعاون الخليجي الـ40، الثلاثاء، والتي غاب عنها أمير قطر وأناب رئيس الوزراء للحضور فيها، وسط مؤشرات بانفراج محتمل في الأزمة الخليجية المستمرة منذ يونيو حزيران 2017.

كان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الثلاثاء، أكد استمرار الأزمة مع قطر، مشيرا إلى أن غياب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن القمة الخليجية الـ40 سببه "سوء تقدير".

وأضاف قرقاش في تغريدة له على تويتر، "غياب الشيخ تميم بن حمد عن قمة الرياض مرده سوء تقدير للموقف يسأل عنه مستشاروه، ويبقى الأساس في الحل ضرورة معالجة جذور الأزمة بين قطر والدول الأربع"، على حد تعبيره.

نشر