أردوغان: تركيا ستقيم إمكانية إرسال قوات إلى ليبيا "إذا تلقينا الدعوة"

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده لم تتلق أي دعوة من حكومة السراج في ليبيا، لإرسال قوات تركية، مؤكدًا في المؤتمر الصحفي مع الرئيس التونسي قيس سعيد، أنه "إذا تلقينا دعوة من ليبيا بالطبع سنقيّمها".

وأشار الرئيس التركي، الأربعاء، حسبما نشرت وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول، إلى أن البرلمان التركي مرر مذكرة التفاهم بين بلاده والحكومة في ليبيا، وأن "المرحلة المقبلة ستتواصل في اتجاه تفعيل الاتفاق".

وأكد أردوغان، في المؤتمر الصحفي مع الرئيس التونسي، أن قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر، لا يحظى بالاعتراف الدولي، على عكس حكومة السراج التي وقع مذكرتي التفاهم معها، وأنه "يتعين علينا أن لا نسمح بسحق أشقائنا الليبيين تحت وطأة حفتر وأمثاله"، على حد وصفه.

وحول اعتراضات اليونان على الاتفاق المبرم بين تركيا وحكومة السراج، اعتبر أردوغان أنه "ليس لليونان أي كلمة نافذة في هذا الخصوص".

ووقع الرئيس التركي مع فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية والمعترف بها دوليًا، في نوفمبر تشرين الثاني الماضي، مذكرتي تفاهم حول مناطق النفوذ البحري بين البلدين في البحر المتوسط، والتعاون العسكري والأمني بين البلدين.

وواجهت تلك الاتفاقية، اعتراضات من مصر واليونان وقبرص، واعتبرت الدول الثلاث، الاتفاق "غير شرعي ولا يتوافق مع القانون الدولي".

وأعلنت اليونان، قبل أسابيع، طرد سفير حكومة السراج في أثينا، اعتراضًا على مذكرتي التفاهم الموقعتين مع تركيا.

وأوضح أردوغان، أنه بحث مع الجانب التونسي، "الخطوات التي يمكن أن نقدم عليها والتعاون الذي يمكن القيام به لضمان وقف إطلاق نار في ليبيا والعودة للعملية السياسية"، حسبما نقلت الأناضول، وأن "التطورات السلبية في ليبيا لا تقتصر عليها، وإنما دول الجوار، على رأسها تونس، منزعجة جدًّا من ذلك"، لافتًا إلى أنه "على ثقة أنه سيكون لتونس إسهامات قيمة للغاية وبناءة في جهود تحقيق الاستقرار بليبيا".

من جانبه، قال الرئيس التونسي قيس سعيد، فيما يتعلق باتفاق تركيا مع حكومة السراج، حول ترسيم الحدود، "لا يتعلق بحدود تونس وإنها مسألة تخص البلدين"، مشيرًا إلى أنه "تطرق خلال محادثاته مع نظيره التركي إلى المبادرة التي أطلقتها تونس مؤخرا حول ليبيا".

وأضاف سعيد أنه "جرى التركيز خلال المحادثات مع نظيره التركي أردوغان على تطوير التعاون في كافة المجالات في إطار التوازن".

وكان الرئيس التركي، بدأ، الأربعاء، زيارة إلى تونس، لبحث ملفات التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين، بالإضافة الملف الليبي، حيث تشارك تونس في مباحثات دول جوار ليبيا والتي تضم مصر والجزائر وتونس.

 

 

نشر