إيران: طائرة الركاب الأوكرانية أسقطت بصاروخين.. والتحقيقات مستمرة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أجزاء من حطام طائرة الركاب الأوكرانية في إيران

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت لجنة منظمة الطيران المدني المكلفة بالتحقيق في حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية في إيران، إن الطائرة أسقطت بصاروخين من طراز TOR-M1، حسبما ورد في تقرير اللجنة حول الحادث، وفقًا لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إيرنا، الثلاثاء.

وأضافت اللجنة في تقريرها، أن الصاروخين أطلقا من جهة الشمال، مشيرة إلى أنها تبحث تأثير هذين الصاروخين على الطائرة.

وأوضح التقرير، بحسب إيرنا، أن الطائرة اختفت من شاشة الرادار حين بلوغها ارتفاع 8 آلاف و 100 قدم، لافتًا إلى أنه "لم يتم استلام اي رسالة من الطيار بوجود ظروف غير طبيعية"، وأن الطائرة استمرت في التحليق لـ3 دقائق بعد إصابتها بالصاروخين.

وذكر التقرير، أن الطائرة تجاوزت بعد انخفاض ارتفاعها منطقة سكنية، وكان أول ارتطام لها بعوائق في متنزه، ومن ثم ارتطم الهيكل بالأرض، وبعد تخطيها ساحة لكرة القدم تناثرت أجزاؤها تماما.

ووفقا لتقارير شهود عيان، فقد شوهدت النيران في الطائرة، ثم ازداد اشتعالها، وبعد ارتطامها بالأرض وقع انفجار جراء ذلك.

وأعلن التقرير، تضرر الصندوقين الأسودين، في الحادث، مما أسفر عن وقوع أضرار بالقطع الرئيسية للصندوق، بالإضافة إلى تضرر جهاز تسجيل الصوت في قمرة القيادة وانفصال ذاكرته الرئيسية عنه بسبب الارتطام بالأرض.

وبحسب التقرير، فإن إيران طالبت مختبرات التحقيق الجوية في فرنسا والولايات المتحدة، بتزويدها بالأجهزة اللازمة لفك شفرات الصندوقين الأسودين، لكنها لم تتلق أي ردود حتى الآن.

وتحطمت طائرة الركاب الأوكرانية، بعد دقائق من إقلاعها من مطار الخميني في طهران، الأربعاء 8 يناير كانون الثاني الجاري، إثر إصابتها بهجوم صاروخي للدفاعات الجوية الإيرانية بالخطأ، مما أسفر عن مقتل 176 شخصًا كانوا على متن الطائرة.

وطالبت دول ضحايا ركاب الطائرة، بإجراء تحقيق دولي شفاف في الحادث، كما طالبت السلطات الإيرانية بتعويض أسر الضحايا.

نشر