الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكد 3 نقاط حول إدلب ويعزي تركيا بمقتل جنودها بسوريا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
جثة جندي تركي قتل خلال القصف في إدلب بسوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— ندد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الأحد، بالأوضاع التي يمر بها السوريون في إدلب والـ"جرائم البشعة" التي ينفذها النظام السوري هناك.

جاء ذلك في بيان أكد فيه الاتحاد الذي يتخذ من قطر مقرا له، على 3 نقاط كانت كالتالي:

1- يندد بشدة الجرائم البشعة التي ارتكبها النظام السوري في حق شعبه طوال هذا الصراع المدمر، وبخاصة هجماته الأخيرة على إدلب وغيرها، كما يندد بكل ما يعاونه في تنفيذ جرائمه، حيث هم سواء في هذه الجرائم التي تصل في بشاعتها إلى جرائم ضد الإنسانية جمعاء فقد قال تعالى (أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) (المائدة : 32).

2- يطالب العالمَ الحرَّ بالوقوف مع الشعب السوري لإنقاذه من محنته ومأساته، ومساعدته ماديا ً ومعنوياً وسياسياً وإغاثياً، للتخفيف من معاناته الشديدة، ويقدم الاتحاد شكره وتقديره لكل الدول والمؤسسات التي هبت لنجدة وإغاثة الشعب السوري الحر.

3- يقدم الاتحاد عزاءه إلى الشعب السوري في شهدائه الذين سقطوا في إدلب، وإلى الشعب التركي ورئاسته وقيادته بمناسبة استشهاد عدد من جنوده، داعياً الله أن يتغمدهم برحمته، وأن يعجل بشفاء الجرحى.

نشر