"هيومن رايتس ووتش" تطالب السعودية بالإفراج عن ابني سعد الجبري مستشار محمد بن نايف

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية لسعد الجبري (يمين) ضمن الوفد السعودي المرافق لمحمد بن نايف خلال لقاء مع باراك أوباما بالبيت الأبيض عام 2015
صورة أرشيفية لسعد الجبري (يمين) ضمن الوفد المرافق لمحمد بن نايف خلال لقاء مع باراك أوباما بالبيت الأبيض عام 2015

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ذكرت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في تقرير لها، أن السلطات السعودية تحتجز ابن وابنة اللواء المتقاعد سعد الجبري، مستشار ولي العهد السعودي السابق الأمير محمد بن نايف، منذ مارس/ آذار الماضي، وأن قوات الأمن اعتقلت أيضا شقيق سعد الجبري في 12 مايو/ آيار الجاري.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قد نقلت، الخميس الماضي، عن خالد، نجل سعد الجبري قوله إن السلطات السعودية احتجزت شقيقه وشقيقته للضغط على والده للعودة إلى المملكة، حيث يقيم في كندا منذ عام 2017، قبيل إعفاء الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد.   

ولم يتسن لـCNN التحقق من صحة تلك الأنباء بشكل مستقل، إذ تم ارسال طلب للحصول على تعليق من مركز التواصل الدولي التابع لوزارة الإعلام السعودية، ولكن لم نستلم الرد إلى حين إعداد التقرير. 

ودعت "هيومن رايتس ووتش" السلطات السعودية إلى إبلاغ أقارب سارة وعمر، ابني سعد الجبري، فورا بمكانهما وحالتهما، والإفراج عنهما، وإنهاء حظر سفرهما، بحسب البيان.

وكان مصدران مطلعان أكدا، في تصريحات لشبكة CNN، أنه تم اعتقال عدة أمراء بارزين من بينهم الأمير محمد بن نايف، والأمير أحمد بن عبدالعزيز، شقيق الملك سلمان، في 6 مارس/ أذار الماضي. بينما قال مسؤولون بالحكومة السعودية لـCNN، إنه ليس لديهم علم بالاعتقالات.

وفي 10 مايو/ آيار الجاري، ظهرت تغريدة على الحساب الرسمي لمديرية السجون السعودية في تويتر تنفي وفاة محمد بن نايف، وتفيد بأنه يتلقى رعاية طبية بسبب أزمة قلبية، لكن سرعان ما حُذفت التغريدة، وأعلنت مديرية السجون أن حسابها تعرض للاختراق ونشر تغريدات غير صحيحة، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

نشر