هيومن رايتس ووتش وفرنسا تطالبان بالإفراج الفوري عن لجين الهذلول.. وأمير سعودي يتحدث عن معتقلي "الستر الصفراء"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بعد إحالتها لمحكمة الإرهاب.. هل يحدث بايدن فرقا في قضية لجين الهذلول؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – دعت منظمة هيومن رايتس ووتش التابعة للأمم المتحدة، الإثنين، السلطات السعودية للإفراج الفوري عن الناشطة البارزة، لجين الهذلول، واتخذت فرنسا الموقف نفسه، ما دعا الأمير عبدالرحمن بن مساعد لمطالبة باريس بإخلاء سبيل معتقلي "الستر الصفراء".

فبعد الحكم على لجين بالسجن لمدة 5 سنوات و8 أشهر وتخفيف العقوبة لنصف المدة تقريبا، نشرت المنظمة تغريدة قالت فيها: "المحاكمة والحكم الصادر بسجن الناشطة البارزة في الدفاع عن حقق المرأة لجين الهذلول، والتي احتُجزت استبدادا سلنتين ونصف، مزعج للغاية".

وتابعت "هيومن رايتس ووتش" بالتغريدة نفسها قائلة: "نعلم أن الإفراج ممكن، ونشجع حدوثه على وجه السرعة"، حسب قولها.

من جانبها، نقلت  وكالة "فرنس برس" عن الخارجية الفرنسية مطالبتها السلطات السعودية بالإفراج الفوري عن الهذلول، ما دفع بن مساعد للرد عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر.

وكتب الأمير السعودي تغريدة قال فيها: "أطالب فرنسا بالإفراج السريع عمّن حكم عليهم ب3 سنوات سجن من السترات الصفر"، حسب قوله.

وكان قد أكد أشقاء الهذلول، علياء ولينا ووليد، الأنباء التي نشرتها وسائل إعلام سعودية محلية، الإثنين، عن صدور حكم ضد لجين بالحبس لمدة 5 سنوات و8 أشهر مع وقف تنفيذ عامين و10 أشهر من العقوبة.

نشر