سبب كتابة بايدن مقال "لماذا سأذهب للسعودية؟" واختيار نشره بصحيفة واشنطن بوست يثير تفاعلا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثارت كتابة الرئيس الأمريكي، جو بايدن لمقال بعنوان "لماذا سأذهب إلى السعودية؟" تكهنات حول السبب ولماذا اختار صحيفة واشنطن بوست لنشر هذا المقال بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

سبب كتابة بايدن مقال "لماذا سأذهب للسعودية؟" واختيار نشره بصحيفة واشنطن بوست يثير تفاعلا
صورة ارشيفية لبايدن مع وزير الخارجية السعودي الراحل الأمير سعود الفيصل في الرياض العام 2011 وكان حينها نائب الرئيس أوباما , plain_textCredit: AFP via Getty Images

وتنوعت الردود والتفاعلات على المقال حيث علق المغرد فهد ديباجي قائلا: "واقع :مكانة وقيمة وثقل السعودية السياسي والاقتصادي في العالم جعلت من رئيس أمريكا يكتب مقالة يتحدث فيها عن أهمية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.. المقال يسبق زيارة بايدن للمملكة فيه الكثير من الواقعية والتصاريح المعلبة.. المقال هدية مني للخونة والمرتزقة والفلس والإخوان.."

وكتب ياسر الزعاترة قائلا: "احتاج ’بايدن‘ لمقال طويل كي يبرّر زيارته المقبلة للسعودية التي وعد سابقا بأن يجعلها ’منبوذة‘، ونشره في (واشنطن بوست) تحديدا.. مقال يستحق القراءة من قبل المعنيين بالشأن الدولي والإقليمي، فضلا عن تحوّلات الداخل الأمريكي، إن كان في الشارع، أم داخل الحزب الديمقراطي".

أما عبدالله الشايجي فتساءل قائلا: "لكن لماذا اضطر بايدن رئيس أقوى دولة في العالم عسكرياً واقتصادياً وسياسيا ونفوذاً على المسرح الدولي كتابة مقال رأي يشرح ويبرر فيه زيارته ل السعودية التي توعدها بعد مقتل جمال خاشقجي وقبل رئاسته؟ لأن الثابت الوحيد في السياسة هو تغيرها! خاصة بعد توجيه انتقادات له من داخل حزبه؟".