سعد الحريري: الخارجية اللبنانية تنأى نحو ايران.. ومواقفها لا تعبر عن غالبية الشعب

الشرق الأوسط
نشر
انفوجرافيك.. من هم "الإرهابيون" بالنسبة للحلف الإسلامي؟.. الاتفاق على داعش والقاعدة واختلاف على حزب الله والإخوان

بيروت، لبنان (CNN) انتقد سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، موقف وزارة الخارجية اللبنانية الذي قال إن وزيرها جبران باسيل، الحليف لحزب الله "نأى بالبلاد عن موقف عربي جامع" على حد تعبيره خلال المؤتمر الطارئ لوزراء خارجية المؤتمر الإسلامي.

جاء ذلك في بيان نشره الحريري على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، حيث قال: "هو موقف لا يعبر عن غالبية الشعب اللبناني وخروج مرفوض للمرة الثانية عن سياسة الوقوف مع الإجماع العربي التي شكلت قاعدة ذهبية للدبلوماسية اللبنانية منذ الاستقلال.. إن الناي بالنفس يتحول اصطفافا حين تجد الخارجية اللبنانية نفسها للمرة الثانية وحيدة خارج موقف جميع الدول العربية بلا استثناء وتنأى بنفسها وحيدة عن قرار تؤيده جميع الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي باستثناء إيران المعتدية على البعثات الدبلوماسية والسيادة العربية."

وتابع رئيس الوزراء اللبناني الأسبق متسائلا: "عن ماذا نأت الخارجية اللبنانية بنفسها هذه المرة خصوصا ان البيان لم يتضمن اي ذكر للبنان او اي تنظيم سياسي لبناني، ام اننا بصدد محاولة للنأي بالدبلوماسية بعيدا عن لبنان وعروبته نحو إيران وعدوانيتها ومصالحها التوسعية؟.. انني على ثقة تامة بان اخواننا العرب يعرفون ان مواقف الخارجية اللبنانية هي رهينة ذرائع يتبرأ منها اللبنانيون المخلصون لوطنهم وعروبتهم وقيمهم الذين لن يسمحوا لهذا الوضع الشاذ ان يطول ويتجذر."

وكان باسيل قد نأى بنفسه عن التصويت إلى جانب القرار العربي المستنكر للهجوم على السفارة السعودية في إيران بحجة وجود ما يتعلق بحزب الله، الحليف الأساسي لتياره في لبنان.

نشر