بالصور: حرائق القاهرة تزيد معاناة المواطنين.. خسائر بالملايين والفاعل مجهول

الشرق الأوسط
نشر
بالصور: حرائق القاهرة تزيد معاناة المواطنين.. خسائر بالملايين والفاعل مجهول
6/6بالصور: حرائق القاهرة تزيد معاناة المواطنين.. خسائر بالملايين والفاعل مجهول

القاهرة، مصر (CNN) -- ثلاث ضحايا وخسائر مالية تقدر بالملايين حصيلة أولية أعلنت عنها جهات رسمية بمصر، نتيجة للحرائق التي ضربت البلاد خلال الأسبوع الحالي، بينها حريقان بسوقين في وسط العاصمة القاهرة، لتعمّق تلك الحرائق من معاناة المواطنين.

وبدأت موجة الحرائق في الساعات الأولى من صباح الاثنين الماضي، بحريق بمنطقة العتبة بوسط العاصمة، حيث شب حريق بالدور السفلى لأحد الفنادق بالمنطقة، ليمتد إلى باقي أدوار الفندق و4 عقارات المجاورة، ساعد في ذلك تخزين الباعة الجائلين بالمنطقة لمواد سريعة الاشتعال بتلك العقارات، وفقا لتأكيد السلطات، مما أسفر عن 3 وفيات وعشرات المصابين والتهام النيران لـ238 محلا ومخزنا، وذلك بعد صراع بين النيران وقوات الاطفاء استمر لنحو 13 ساعة.

وكانت 24 ساعة فاصلة بين الحريقين الأول والثاني، وكلاهما اشتعلا بمنطقة قريبة من وسط العاصمة بحي "الغورية" الشعبي قرب حي الأزهر، وهي منطقة معروفة ببيع الملابس والأقمشة والستائر، كما أنها جزء من منطقة تاريخية تعود للعصر الإسلامي، وأدى الحريق الذي نشب في عدد من المحال التجارية إلى خسائر مالية دون وقوع إصابات.

اقرأ.. الداخلية المصرية تعلن السيطرة على حريق بمنطقة "الغورية".. ومغردون يتهمون السلطة: فيلم الموسم "شوارع من نار"

وكشف اللواء جمال حلاوة مساعد وزير الداخلية لشئون الحماية المدنية في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أن حريق الغورية التهم 10 فاترينات و4 محال تجارية مساحة الواحد منهم من 5 الى 6 أمتار، حيث تعمل أغلبها بأنشطة خدمية وصناعية ولبيع الأقمشة والعباءات النسائية، ولكن عناصر الحماية المدنية تمكنت من السيطرة على الحريق وتحجيمه من الامتداد لباقي العقارات.

وأضاف قائلا: "مازلنا في انتظار تقرير المعمل الجنائي لتحديد أسباب الحدث ما قد يستغرق ثلاث أسابيع،" إلا أنه أوضح أن المنطقة بها وصلات كهربائية عشوائية، كما تتضمن محلات أقمشة وألياف صناعية كبيرة، إضافة لوجود شقق تم تحويلها لأنشطة تجارية.

أما حريق منطقة الرويعي بالعتبة فقد أكد أن الحادث نجم عنه ثلاث وفيات وبعض حالات الاختناق، لكنه أكد أيضا أن السبب الرئيسي سيتحدد عند صدور التقارير النهائية بشأن الحادث. ولفت إلى أن منطقة الرويعي بدورها بها وصلات كهربائية عشوائية من أعمدة الإنارة، إضافة لتحويل البعض للعديد من الشقق السكنية لمخازن المحال التجارية ومواد دهان وذلك دون إجراءات تأمين سليمه.

الحريقان السابقان لم يكونا الوحيدين خلال الساعات الماضية، حيث شهدت البلاد سلسلة حرائق أخرى ولكنها محدودة، وكان أبرزها حريق بأحد مزارع النخيل بمنطقة الواحات البحرية التابعة لمحافظة الجيزة.

وعلى الرغم من ضخامة حادثتا الحريق، إلا أن السلطات المصرية لم تعلن حتى الآن عن أسباب اندلاعها وما ذكره فقط المسئولون ترجيحات أن الاهمال في تأمين المبانس والعقارات من الحرائق هو المسؤول، دون الإشارة الى اتهام أي جهة في الحادث.

أيضا.. "كارثة" جديدة في مصر.. 25 قتيلاً في حريق بمصنع للأثاث بمدينة "العبور

وكات رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل قد أمر مساعديه بسرعة إزالة المخلفات وتعويض المتضررين وتوفير الرعاية الصحية للمصابين دون أن يصرح حول وجود خطط لدى الحكومة لتشديد إجراءات الأمن والسلامة لمنع وقوع الحرائق، أو نقل المخازن التي تحوي مواد سريعة الاشتعال خارج التكتلات السكنية بوسط العاصمة.

ومن جانبه كشف النائب محمد سعد بدراوي، وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب المصري، أن المجلس كان قد بحث تشكيل لجنة لمساعدة المواطنين المتضررين من الحريق الكبير لمنطقة الرويعى بوسط القاهرة قبل يوم واحد من الحريق الذي نشب بمنطقة الغورية، ويقدر عددهم بمئات الأسر، لاسيما وأن الأرقام الخاصة بالتعويضات الحكومية ضعيفة للغاية، وتقدر بحوالي 10 آلاف جنيه.

وقال البدراوى، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، إنه لا يوجد حصر دقيق للخسائر ولكنها تقدر برقم كبير قد يصل إلى مئات الملايين. وأضاف "نحن في انتظار تقارير أجهزة الأمن والنيابة العامة بشأن التحقيقات الخاصة لهذه الحرائق خاصة بعد تكرار الأمر بحادث الغورية وما إذا كان بفعل فاعل أم لا، وهي مناطق مكتظة بالمواطنين الفقراء ومتوسطي الدخل كما تمر البلاد بظروف بالغة الصعوبة والحساسية".

إلا أنه شدد أن الحديث بشأن تهجير سكان هذه المناطق ليس له أساس من الصحة، وليس مطروحا بالمرة، موضحا "أن مصر كبيرة للغاية"، نافيا ما يتردد في تعليقات البعض بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن إثارة هذه الحوادث من أجل إدخال استثمارات عربية لهذه المنطقة.

من جانبه، قال قطب العربي، الإعلامي المقرب من جماعة الإخوان المسلمين، في تصريح عبر صفحته بموقع فيسبوك: "الحرائق المتتالية والمتزامنة في العديد من الأماكن في مصر لا يمكن التعامل معها باعتبارها أمور طبيعية، هناك يد تشعل الكبريت في كل مكان لتشغل الشعب، ولتظل هي قابضة على سلطة مغتصبة وغدا سيتهمون الإخوان بهذه الحرائق."

نشر