هل تشعر بجوع وعطش شديدين في رمضان؟ إليك بعض الحلول المفيدة

صحة
نشر
تفكّر في الهدف من الصيام
7/7تفكّر في الهدف من الصيام

وتخلص أمريت قائلة: "من المهم أن نتذكر لماذا اخترنا الصيام والمعاني المرتبطة بشهر رمضان. وإمضاء بعض الوقت لتذكير أنفسنا بالهدف من الصيام ما يسمح إلينا بالسيطرة على خيارتنا. وهكذا يمكننا تحويل الموقف ليصبح إيجابياً".

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رغم روحانية الصيام والفوائد الجسدية والروحانية المرتبطة به، إلا أن ساعات النهار الطويلة وحرارة الصيف المرتفعة تجعله صعباً بالنسبة إلى بعض الأشخاص، ما قد يسبب الشعور بالعصبية والتعب وقلة الإنتاجية في العمل.

وشاركت مديرة مركز "ميريكلز" للعلاج بالطاقة والتأمل في دبي، أمريت تشاند، ببعض الأفكار والطرق التي قد تساعد الصائمين في تجنب مشاعر الجوع والعطش أثناء الصيام، في حديث مع CNN بالعربية.

تعرّف فيما يلي إلى أبرز هذه الطرق وسبل التفكير:

استمع لجسمك: تقول تشاد: "من المهم جداً أن تبقى على اتصال مع جسدك. ومن خلال التنفس، تصبح متيقظاً لجسمك وتتواصل معه وتفهم كيفية التعامل معه." 

كن حاضراً: توضح تشاند أن "العقل يمتاز بقوة فائقة،" مضيفة أن "أغلب أفكارنا ومشاعرنا هي نتيجة حالتنا العقلية. وأفضل طريقة لثني العقل عن الشعور بالجوع والعطش أو عدم الراحة أثناء الصيام هي من خلال التركيز على التنفس واللحظة الحالية. وعندما نكون حاضرين في اللحظة وفي تركيز دائم على التنفس، يحصل الدماغ على الأوكسيجين، ما يؤدي إلى الشعور بالهدوء، وصفاء كل الأفكار والمشاعر. 

مارس التنفس: وتنصح تشاند الموظفين الذين يعملون في المكاتب، بضرورة إغلاق أعينهم قليلاً، والعد من الواحد إلى الأربعة، ثم استنشاق الهواء. وتنصح بعدها بحبس النفس لأربع ثوانٍ ثم إخراجه، والتركيز أثناء الزفير على التخلص من كل مشاعر التوتر أو أي مشاعر أخرى تود التخلص منها. وتشير تشاد إلى أن "هذا التدريب يجبر العقل على أن يكون حاضراً في اللحظة ويمنع أي أفكار سلبية."

حرّك جسمك: تضيف تشاند  "تحرك قليلاً من خلال التمدد في مقعدك أو المشي قليلاً حول المكتب. وركز على المهمات التي بين يديك الآن".

كابالبارثي برانايام: تنصح تشاند  بتكرار خمس دورات سريعة من الشهيق والزفير من خلال الأنف. ويسمى هذا التدريب "كابالبارثي برانايام"، ويساعد في التخلص من أي طاقة زائدة في المعدة، ما يقلل الشعور بالجوع.

ارتدي اللون الأصفر: تضيف تشاند أن علم "شاكرا" في الطب الهندي التقليدي، يركز على مراكز الطاقة في الجسم، ويسمح بالسيطرة على الشعور بالجوع من خلال ارتداء اللون الأصفر. وتفسر قائلة: "اللون الأصفر يتبع لمركز الطاقة المسمى "سولار بليكسس"، الذي يقع في منطقة المعدة العلوية. ويساعد هذا اللون في جعل الطاقات في تلك المنطقة متوازنة، ما يقلل الشعور بالجوع. ومن المعروف عن اللون الأصفر أنه يحفز مشاعر الامتلاء في العقل الباطن".

 تفكّر في الهدف من الصيام: وتخلص أمريت قائلة: "من المهم أن نتذكر لماذا اخترنا الصيام والمعاني المرتبطة بشهر رمضان. وإمضاء بعض الوقت لتذكير أنفسنا بالهدف من الصيام ما يسمح إلينا بالسيطرة على خيارتنا. وهكذا يمكننا تحويل الموقف ليصبح إيجابياً".

نشر