لغز "النجوم الخافتة".. مخلوقات فضائية؟ أم مذنبات؟

لغز "النجوم الخافتة".. مخلوقات فضائية؟ أم مذنبات؟

هل تعرف؟
آخر تحديث يوم الاثنين, 18 يناير/كانون الثاني 2016; 02:35 (GMT +0400).
لغز "النجوم الخافتة".. مخلوقات فضائية؟ أم مذنبات؟

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تجمعت الكثير من النظريات حول السبب من وراء الاختفاء التدريجي لنور أحد الأنظمة النجمية، علل البعض السبب بذلك بكونها "مستعمرة" للمخلوقات الفضائية، وصولاً إلى المذنبات.

ولكن مع كل هذا الجدل والخلاف لا يزال اللغز من وراء الاختفاء التدريجي لضوء نجوم النظام "KIC 8462852" موجوداً، بعد أن اكتشف موقع "Planet Hunter" الممول جماهيرياً وجود تغير في درجة سطوع نجومه قبل عدة أعوام.

أيضاً: ساطع أكثر بـ 570 مليار مرة من الشمس! اكتشاف أكبر انفجار نجمي على الإطلاق

لكن أظهر تحليل جديد من قبل بروفيسور في علم الفيزياء والفضاء من جامعة لويزيانا، برادلي ستشايفر أن ضوء هذه النجوم لم يبدأ بالاختفاء فجأة بل منذ أكثر من مائة عام.

إذ قام ستشايفر بتحليل عدد من الصور التي مسحت السماء من أرشيف جامعة هارفارد، بين عام 1890 حتى عام 1989 وقارن الصور والبيانات ليصل إلى هذه النتيجة المتعلقة بالتشكيل الذي يبعد عنا حوالي 1500 سنة ضوئية.

شاهد.. بلدة "دون أضواء" صممت خصيصاً “للعيش بين النجوم في الفضاء“

ويعرف النظام أيضاً باسم "Tabby’s Star" وهو تسلسل نجمي من الفئة "F" وهذه الفئة لا تعرف بانخماد ضوئها بمقدار 20 في المائة كما حصل في حالة هذا النجم، ويقول ستشايفر إن "انخماد هذا النجم هو أمر مميز ولا يمكن تفسيره،" مضيفاً: "لقد تم مراقبة الملايين من النجوم المماثلة له ولم تظهر أي وضع مماثل.

وقامت البروفيسورة من جامعة يال، تابيثا بوياجيان، والتي تعمل أيضاً مستشارة لفريق "Planet Hunter" بنشر دراسة في سبتمبر/أيلول الماضي، وضعت فيها نظرية افترضت فيها مرور مذنبات أمام التشكيل النجمي، وأن ذلك يمكن أن يفسر السبب من وراء خفوت ضوئه من منظورنا.

لكن ستشايفر يقول إن إثبات صحة هذه النظرية مرتبط بوجود كم هائل من هذه المذنبات العملاقة التي ستمر بإيقاع متسلسل أمام التشكيل النجمي، قائلاً إن ذلك سيتطلب مرور حوالي 648 ألف مذنب عملاق على فترة تمتد حوالي قرن من الزمن.

المزيد: هل تحلم بزيارة الفضاء؟ 4 طرق حتى يصبح حلمك حقيقة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"bella","branding_ad":"Tech_branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"لغز النجوم الخافتة.. مخلوقات فضائية؟ أم مذنبات؟","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2016/01/18","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["tech"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}