مجسات استشعار وبلوتوث.. هذه أجهزة رقابة سلامة وجبات المطاعم

مراقبة رقمية لسلامة الغذاء في المطاعم

اعمل وابتكر
آخر تحديث الخميس, 15 سبتمبر/ايلول 2016; 10:23 (GMT +0400).
2:13

يحب الأمريكيون تناول الطعام في الخارج، لدرجة أنه من المتوقع انفاق 720 مليار دولار هذا العام على تناول الطعام بالمطاعم.

ولكن في ظل المنافسة يجب على المطاعم بذل جهد كبير لتلبية طلباتنا.
الطعام الصحي هو أحد أهم الأسباب التي تجعلنا نختار مطعماً، فلا نريد طعاماً يُمرضنا.

تابع بالفيديو.. سيارة "شيفروليه" الكهربائية تسبق "تسلا" في المسافات

يمرض واحد من ستة أمريكيين بسبب الطعام كل عام، ونصف تلك الحالات تحدث في المطاعم، ما يعتبر أحد أكبر مصادر القلق في هذا القطاع.
كايل براون، مدير التدريب: "منطقة الخطر هي بشكل عام عندما تكون درجة الحرارة قرابة 41  درجة، وهي الحرارة التي يمكن للبكتيريا أن تنمو فيها."

تابع أيضا.. ما الهدف من "مخالب" هذه الطائرة؟

للمساعدة على مراقبة تلك الحرارة، تستعين المطاعم بالتكنولوجيا الرقمية مثل جهاز "Freshtemp"
كايل براون: "ما يفعله "Freshtemp" هو أنه يستخدم ميزاناً للحرارة متصل عبر البلوتوث بجهاز آيباد، فإذا كان الوضع سيئاً سيقول إن الحرارة غير مناسبة وما الذي يتوجب فعله..  يمكننا إما أن نرمي الطعام، أو نبرده، أو نحوله لشيء متناسب مع هذه الحرارة."
قبل ذلك كانت هذه المعلومات تكتب يدويا في سجل
جيف ريجير، مؤسس والمدير التنفيذي لـ"freshtemp": " يُعيدنا هذا إلى الوقت الذي بدأنا فيه"

تابع بالفيديو أيضا.. الحافلات الكهربائية تكتسح المواصلات العامة

ما كان يترك مجالاً للخطأ أو ببساطة للنسيان
جيف ريجير: "أعطاني أحدهم هذا وقال، هل هناك طريقة تجعلنا نبرمجه مع الحاسوب ليصبح العمل سهلاً جداً."
تمكن جيف ريجير وشركته من إيجاد طريقة لربط المجسات وأجهزة الاستشعار بالشبكة، حيث تُتابع بيانات الحرارة، وتخزنها في مكان واحد، وترسلها مباشرة إلى مقرات السلسلة.
جيف ريجير: "لدينا أجهزة استشعار لاسلكية، تجمع بيانات الحرارة.. والمفاجئ أن الحرارة المنخفضة تثير القلق مثل المرتفعة، فإذا وصلت الحرارة إلى 20 درجة سيتجمد كل شيء وهذا سيء جداً."

للمزيد تابع بالفيديو.. كيف تضع كمبيوتراً خارقاً في هاتفك الذكي؟ هكذا..

يساعد "Freshtemp" المطاعم وسلاسل المطاعم الصغيرة لتتمكن من منافسة المطاعم الأكبر التي تملك  أجهزة مراقبتها الخاصة، كما أنها تساعد المطاعم لكي تبقى على اطلاع على القوانين الفيدرالية الجديدة حول سلامة الغذاء. وتعتبر المتابعة الرقمية أسهل لملاحقتها والسيطرة عليها.
جاستن روزنبرغ، مؤسس "honeygrow" : حين تأخذ هذه الحرارة يتم تسجيلها، فلا يمكنك إذا وصلت الحرارة إلى 53 درجة أن تخفضها إلى 40 في حال جاء أحد من قسم الصحة..  يجب أن نعرف ما إذا كان هناك مشكلة في التبريد، وما الذي يحدث هنا، فبالنسبة إلينا إنها خطوة إضافية للتأكد من سلامة الغذاء التي هي في غاية الأهمية بالنسبة لقطاعنا."