حكاية مونديال 1966.. إنجلترا تتوج باللقب وألمانيا تشعر بالظلم

رياضة
نشر
حكاية مونديال 1966.. إنجلترا تتوج باللقب وألمانيا تشعر بالظلم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أقيمت النسخة الثامنة من كأس العالم في إنجلترا عام 1966، وتوج المنتخب الإنجليزي باللقب الوحيد في تاريخه، بعد فوزه على ألمانيا في آخر مباراة يتم بثها بالأبيض والأسود في تاريخ المونديال.

النهائي

أقيمت المباراة النهائية على أرضية ملعب "ويمبلي" في العاصمة البريطانية، لندن، بحضور 98 ألف متفرج، بين ألمانيا وإنجلترا.

تقدم المنتخب الألماني مبكرا عبر هيلمت هلر، قبل أن تتعادل إنجلترا عبر جيوف هيرست، ويقلب اللاعب مارتن بيترز الطاولة لصالح المنتخب المضيف بتسجيله الهدف الثاني قبل النهاية بـ12 دقيقة، لكن ألمانيا تعادلت قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة عبر ولفغانغ ويبر.

إقرأ أيضا: حكاية مونديال 1962.. الصحافة تشعل "معركة سانتياغو" بين إيطاليا وتشيلي

هدف أثار الجدل

احتكم المنتخبان للأشواط الإضافية، وسجلت إنجلترا الهدف الثالث عبرهيرست بعد أن ارتطمت الكرة بالعارضة ونزلت على خط المرمى، ليحتسبها الحكم هدفا، رغم اعتراض الألمان الذين رأوا أن الكرة لم تتجاوز الخط ويبقى هذا الهدف مثيرا للجدل حتى اللحظة.

إنجلترا بطلة للمونديال

عزز أصحاب الأرص تقدمهم بتسجيل الهدف الرابع عبر هيرست نفسه، الذي أصبح اللاعب الأول والوحيد الذي يسجل ثلاثة أهداف "هاتريك" في تاريخ كأس العالم.

اقتحمت الجماهير أرضية الملعب وتوج المنتخب الإنجليزي باللقب الوحيد في تاريخه، بعد أن تسلمه من الملكة إليزابيث.

قد يهمك: حكاية مونديال 1958.. بزوغ نجم بيليه في نهائي الأرقام القياسية

مقاطعة أفريقية للبطولة

قاطعت المنتخبات الأفريقية تلك النسخة من كأس العالم، احتجاجا على قرار الفيفا الذي ألزم المنتخبات الأفريقية التي فازت في المرحلة الثانية من التصفيات، على خوض ملحق مع منتخبات آسيوية للتأهل إلى المونديال، إذ اعتقد الأفريقيون حينها أن منتخباتهم تستحق التأهل المباشر للمونديال دون ملحق.

أما السبب الثاني الذي أدى لمقاطعة المنتخبات الأفريقية للبطولة، هو إعادة اعتراف الفيفا بجنوب أفريقيا رغم مقاطعة الاتحاد الأفريقي لها بسبب "نظام الفضل العنصري" الذي كان مطبقا فيها.

نشر