حكاية مونديال 1958.. بزوغ نجم بيليه في نهائي الأرقام القياسية

رياضة
نشر
حكاية مونديال 1958.. بزوغ نجم بيليه في نهائي الأرقام القياسية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – شهدت النسخة السادسة من كأس العالم والتي أقيمت في السويد حدثا تاريخيا، لا ينساه معظم عشاق كرة القدم، وهو ظهور النجم البرازيلي، بيليه، والذي كان يبلغ من العمر 17 عاما حينها، ليصبح أصغر لاعب في تاريخ المسابقة يشارك في المباراة النهائية ويسجل فيها هدفين.

البلد المضيف ونظام البطولة

رغم أن النسخة السابقة من المونديال أقيمت على الأراضي الأوروبية، في سويسرا، إلا أن الاتحاد الدولي اختار السويد لاستضافة نسخة عام 1958، على حساب كل من المكسيك وتشيلي والأرجنتين.

لم يتغير نظام البطولة عن مونديال عام 1954، فقسمت الفرق المشاركة إلى أربع مجموعات، ضمت الأولى كل من ألمانيا الغربية وإيرلندا الشمالية وتشيكوسلوفاكيا والأرجنتين، في حين جاءت منتخبات فرنسا ويوغوسلافيا وباراغواي وإسكتلندا في الثانية، وضمت المجموعة الثالثة السويد وويلز والمجر والمكسيك، في الوقت الذي جاءت فيه منتخبات البرازيل والاتحاد السوفيتي وإنجلترا والنمسا في المجموعة الرابعة.

إقرأ أيضا: حكاية مونديال 1954.. ألمانيا تتوج باللقب في ليلة "معجزة برن"

ذكرى حزينة لإيطاليا

شكلت هذه النسخة من المونديال ذكرى حزينة للمنتخب الإيطالي، الذي فشل بالتأهل لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه والأخيرة حتى النسخة الحالية، التي فشل بالوصول لها.

قد يهمك: حكاية مونديال 1950.. البرازيل تخسر اللقب على أرضها وحارسها يعيش مأساة

الأدوار الإقصائية

تأهلت البرازيل وويلز وفرنسا وإيرلندا الشمالية والسويد والاتحاد السوفييتي وألمانيا الغربية ويوغوسلافيا إلى الدور ربع النهائي، قبل أن يبلغ المنتخب البرازيلي والفرنسي والسويدي والألماني الدور نصف النهائي، وتتأهل البرازيل والسويد للمباراة النهائية.

نهائي الأرقام القياسية

شهدت المباراة النهائية لتلك النسخة عدة أرقام قياسية، إذ كان بيليه أصغر لاعب يشارك ويسجل بالنهائي، وكانت هذه المباراة الأكثر غزارة تهديفية في تاريخ المباريات النهائية للمونديال، كما كان اللاعب السويدي نيلس لايدولم، أكبر لاعب يسجل في المباراة النهائية، إذ كان يبلغ من العمر 35 عاما و263 يوما.

إقرأ أيضا: حكاية مونديال 1938.. إيطاليا بطلة النسخة الأخيرة قبل الحرب العالمية الثانية

البرازيل بطلة للعالم للمرة الأولى

تقدم المنتخب السويدي مبكرا عبر لايدولم، عند الدقيقة الرابعة، قبل أن تتعادل البرازيل بعدها بخمس دقائق عبر فافا، ثم وقع بيليه على أول أهدافه في النهائي ورابع هدف له في البطولة، عند الدقيقة 55، وأضاف زاغالو الهدف الثالث للبرازيل عند الدقيقة 68، قبل أن تقلص السويد الفارق عبر اللاعب سيمونسون، عند الدقيقة 80، ويختتم بيليه أهداف البرازيل بالهدف الخامس في الوقت بدل الضائع.

يذكر أن هذا اللقب كان الأول للمنتخب البرازيلي، ليحقق بعد ذلك أربعة ألقاب للمونديال في أعوام 1962 و1970 و1994 و2002، ويكون أكثر منتخب يتوج على عرش العالم.

 

نشر