اتحاد الكرة المصري يرفض خطاب محمد صلاح ووكيله.. ويهدد بتحقيق وعقوبات

رياضة
نشر
اتحاد الكرة المصري يرفض خطاب محمد صلاح ووكيله.. ويهدد بتحقيق وعقوبات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رد الاتحاد المصري لكرة القدم، الإثنين، على الانتقادات التي وجهها نجم المنتخب المصري وفريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح ووكيل أعماله رامي عباس، إلى الاتحاد بسبب أزمة استخدام صور اللاعب في الدعاية من قبل الشركة الراعية للمنتخب المصري.

وقال الاتحاد، في بيان، إنه "في إطار حرص رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإدارة مجتمعين على الشفافية، توجب التوضيح دون الدخول في أدق التفاصيل حرصا منا على مصلحة اللاعب الذي نسعى دائما أن نراه على قمة كرة القدم العالمية مما يعود بالنفع على كرة القدم المصرية، وهو الأمر الذي لم ولن نتردد فيه، حيث أن توفير بيئة عمل مناسبة لجميع عناصر اللعبة على حد سواء دون تفرقة هو دورنا الأساسي".

وأضاف البيان أن الخطاب الموجه إلى رئيس الاتحاد، في إشارة على ما يبدو إلى رسالة وكيل أعمال صلاح، "لا يلقى أدنى القواعد المطلوبة في الحديث بين لاعب أو وكيله المعتمد مع رأس منظومة كرة القدم المصرية، وهو ما يؤكد المجلس على رفضه".

وأكد الاتحاد أنه "لن يسمح لأي طرف ثالث بإثارة الفتنة بينه وبين أي من أبنائه باعتباره الداعم الأساسي لهم، لأن مصلحة الكرة المصرية هي المظلة التي لابد أن تجمع الاتحاد بأبنائه"، مضيفا أنه "يرفض تعمد هذا الطرف إثارة المشكلات وقت تجمع المنتخب وفي توقيت يضر بوحدة اللاعبين وتركيزهم".

كما شدد الاتحاد أنه "لن يقبل المبالغة في الطلبات"، دون أن يكشف ما هي الطلبات، قائلا إنه "يمكن وصف بعضها بغير المنطقي". وأضاف الاتحاد: "نحن لا نتعامل بسياسة الكيل بمكيالين بين لاعب وآخر، محافظة منا على توفير بيئة رياضية قائمة على العدل والمساواة واللعب النظيف، دون تفرقه بين لاعب وآخر". وكان رامي عباس قال إنه طلب ضمانات بشأن وجود صلاح في المنتخب و"التأكيد بأن انتهاكات حقوق الصور لن تحدث مرة أخرى"، حسبما جاء في حسابه على موقع "تويتر".

وأعرب الاتحاد عن "حرصه على مصلحة اللاعب" في الفترة الحالية، التي وصفها بـ"الحساسة"، قائلا إنه "قرر عدم الرد على هذه المخاطبات إلا في إطارها المناسب والتي تستوجب التحقيق لتصل إلى حد العقوبة، وفقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم". وأضاف الاتحاد أنه بالرغم من تجنبه الدخول في "صراعات تضر بمصلحة أحد أفضل لاعبي كرة القدم المصرية قيمة وأخلاقا، إلا أنه في حالة تمادي الطرف الثالث في مثل هذه التصرفات فإن الاتحاد سيتخذ الإجراءات القانونية المناسبة لحل مثل هذه الأمور وفقا للائحته الداخلية ووفقا للوائح وتعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر